Accessibility links

السلطات السودانية تفرج عن المعارض حسن الترابي بعد شهر ونصف الشهر على اعتقاله


أعلن عوض بابكر السكرتير الخاص لزعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان حسن الترابي، أن السلطات أفرجت عن الترابي بعد شهر ونصف الشهر على اعتقاله في الخرطوم وإغلاق صحيفة حزبه.
وقال بابكر إن الترابي وصل إلى منزله، ولكن "لا نعرف لماذا تمّ الإفراج عنه".

وكان الترابي أوقف في 15 مايو/ أيار الماضي وأودع سجن كوبر شمال الخرطوم.

وبات الترابي احد خصوم الرئيس عمر حسن البشير بعد أن تمت إزاحته من السلطة في 1999 رغم أنه كان يعتبر العقل المدبر للانقلاب الذي نفذه البشير في 1989.

وكان الترابي قد ندد بالانتخابات الأخيرة التي نظمت في أبريل/نيسان الماضي وكانت الانتخابات التعددية الأولى التي تنظم في البلاد منذ 1986 واتهم حزب المؤتمر الوطني الحاكم بـ"التزوير".

ولم يترشح الترابي عن حزبه المؤتمر الشعبي للرئاسة، وإنما رشح الحزب عبدالله دنق نيال وهو مسلم من جنوب السودان حيث أغلبية السكان مسيحيون.

واعتقل الترابي حسب السلطات على خلفية نشر صحيفة "رأي الشعب" الناطقة باسم حزب المؤتمر الذي يتزعمه الترابي خبرا عن "تصعيد واسع لما زعمت أنه صراع بين السودان والشقيقة مصر"، و"خبرا كاذبا" بحسب السلطات السودانية يتحدث عن تعاون بين الحرس الثوري الإيراني والسلطات السودانية في منشات موجودة في السودان.

ويصادف الإفراج عنه عشية الذكرى الـ21 لثورة الإنقاذ في 30 يونيو/ حزيران 1989.

وطالبت شخصيات من المعارضة الأسبوع الماضي بالإفراج عن الترابي خلال اعتصام في المقر العام لحزبه في الخرطوم.

XS
SM
MD
LG