Accessibility links

دورة استثنائية لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي في دمشق


بدأت في دمشق قبل ظهر الأربعاء أعمال الدورة الاستثنائية لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي تحت عنوان "رفع الحصار الجائر عن غزة" بمشاركة 31 دولة عربية وإسلامية.

وحضر الافتتاح 16 رئيس مجلس نيابي بينهم رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ورئيس مجلس الأمة التركي محمد علي شاهين ورئيس مجلس الشعب المصري أحمد فتحي سرور ورئيس مجلس النواب الاندونيسي علي مرزوقي.

وطالب مرزوقي بتأسيس لجنة تقصي حقائق لدراسة ما حصل لأسطول ‏الحرية ومتابعة تقديم المساعدات الطبية والغذائية والإنسانية ورفع المعاناة عن ‏الشعب الفلسطيني.

وكان مرزوقي قد قام منذ يومين بزيارة لقطاع غزة من أجل افتتاح مستشفى مولته الحكومة الإندونيسية بالكامل.

من جهته، نوه رئيس مجلس الشعب السوري محمود الأبرش بالدور التركي في كسر الحصار. وقال: "لقد نهضت تركيا بدور فاعل مشهود سيسجله التاريخ لها حكومة وشعبا من أجل نصرة غزة وكسر الحصار المفروض على شعبها منذ سنين".

ودعا أعضاء البرلمانات الإقليمية للضغط على حكومات دولهم من أجل المطالبة بكسر الحصار، ومعاقبة إسرائيل، ‏وتشكيل لجنة دولية حيادية للوقوف على جرائمها في مهاجمة أسطول الحرية وما أسفر عنه.

واعتبر محمود ارول قليج الأمين العام للاتحاد أن فك الحصار عن غزة أصبح بعد الاعتداء على أسطول الحرية "ضرورة بالنسبة لشعوب العالم قاطبة" معتبرا أن "الطريق نحو فك الحصار وتحرير كامل الأراضي الفلسطينية أصبح سالكا".

كما هاجم رئيس مجلس الشعب المصري فتحي سرور الموقف الأميركي الذي كان "هزيلا وبدا متناقضا كثيرا وموغلا في الغطرسة وحماية الإجرام" حسب قوله، في إشارة إلى وقوف واشنطن ضد قرار مجلس حقوق الإنسان بإدانة الاعتداء الإسرائيلي على أسطول الحرية.

وطالب "بتتبع مجرمي الحرب في إسرائيل ومحاكمتهم أمام القضاء الدولي الجنائي" داعيا إلى "رفض لجنة التحقيق المحلية التي شكلتها إسرائيل".

وشدد سرور على وحدة الصف العربي وقيمة المصالحة الفلسطينية مشيرا إلى أن "مصر سلمت الفصائل الفلسطينية اتفاقا تفصيليا لإنهاء الانقسام الفلسطيني الذي وقعت عليه فتح وامتنعت عنه حماس".

كما قدم لاريجاني عدة مقترحات اعتبرها خطوات عملية من أجل كسر الحصار عن غزة ومنها المتابعة الجدية لتقرير غولدستون و"مطالبة مجلس الأمن بكل جدية للحيلولة دون سياساته المزدوجة لصالح الكيان الصهيوني".

كما طالب لاريجاني المجتمعين "المصادقة على الأرضيات القانونية لقطع العلاقات السياسية والتجارية والثقافية مع الكيان الصهيوني وإشعار الأمر إلى حكوماتهم".

ودعا رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري إلى "انتفاضة السفن" بحيث تتوجه عدة سفن في نفس الوقت ومن كل البلدان باتجاه غزة لكسر الحصار.

وتفرض إسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ حزيران/يونيو 2006 بعد أن أسرت ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة بينها الجناح العسكري لحركة حماس الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت.

وقامت إسرائيل بتشديد الحصار في يونيو/ حزيران 2007 إثر سيطرة حركة حماس على القطاع.

XS
SM
MD
LG