Accessibility links

logo-print

الإعصار ألكس يتسبب في اضطرابات لعمليات مكافحة البقعة النفطية


إشتدت قوة الإعصار ألكس الذي تشكل في خليج المكسيك مسببا اضطرابات في العمليات الجارية لمكافحة البقعة النفطية قبالة لويزيانا.
وكان الرئيس باراك اوباما قد أعلن حالة الطوارئ مساء الثلاثاء في تكساس مع تحول العاصفة الاستوائية ألكس إلى إعصار.

وأعلن المركز الوطني للأعاصير في ميامي أن ألكس هو الإعصار الأول من ضمن موسم الأعاصير لسنة 2010 في المحيط الأطلسي حيث ترافقه رياح بسرعة 135 كيلومتر في الساعة.
وصنف الإعصار من الدرجة الثانية على سُلّم من خمس درجات وهو يتجه إلى الشمال الغربي.
ويتوقع أن يصل ألكس إلى اليابسة مساء الأربعاء أو صباح الخميس بالقرب من الحدود الأميركية المكسيكية ولكنه لن يضرب بشكل مباشر منطقة البقعة النفطية.
XS
SM
MD
LG