Accessibility links

اعتزال "ملك" المقابلات التلفزيونية لاري كينغ


أعلن الإعلامي الشهير لاري كينغ صاحب "الحمالات" الشهيرة والنظارات السميكة والميكرفون البارز والتي أصبحت جزءاً من برنامجه الأشهر "مع لاري كينغ على الهواء"، عن اعتزاله للعمل التلفزيوني المنتظم مع بداية فصل الخريف القادم.

وقال كينغ البالغ من العمر 76 عاماً، إنه يود قضاء بعض الوقت مع أسرته، مشيراً إلى أنه أمضي 25 عاماً يجلس على الطاولة نفسها وأمام الميكروفون ذاته، وأجرى ما يزيد على 50 ألف مقابلة تلفزيونية، وهو رقم قياسي يدخل بواسطته سجل غينيس للأرقام القياسية.

وأكد كينغ أن اعتزاله لن يبعده عن العمل التلفزيوني مع شبكة CNN، فقد قال إنه سيعمل على تحقيق برامج خاصة لم يكن بمقدوره القيام بها نتيجة للعمل في برنامجه الذي امتد على مدى عقود.

وقد التحق كينغ بشبكة CNN بعد أن اتصل به مؤسسها، تيد تيرنر، خلال عمله في برنامجه الإذاعي الخاص به، في العام 1985، طالباً منه محاولة تقديم برنامج حواري على التلفزيون، ليتحول فيما بعد إلى أيقونة تلفزيونية يرغب كل رجال السياسة ومشاهير هوليود وأبطال الرياضة في الجلوس أمامه، إلى حد أنه قام باستضافة كل رؤساء الولايات المتحدة بدءاً من جيرالد فورد وإلى الرئيس الحالي باراك أوباما.

ويعتبر لاري كينغ أن الزعيم الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا الشخصية الاستثنائية العالمية التي قابلها.

واشتهر كينغ بأسلوبه الدبلوماسي الهادي غير الصدامي مع ضيوفه، وقال كينغ للمشاهدين في برنامجه ليل الثلاثاء الماضي إنه مع انتهاء الفصل الحالي فأنه يتطلع إلى المستقبل وما سيكون عليه الفصل التالي من حياته لكن في الوقت الراهن "حان الوقت لتعليق حمالاتي الليلية على الرف".

XS
SM
MD
LG