Accessibility links

روسيا: قضية التجسس لن تؤثر على العلاقات بين موسكو وواشنطن


أعلنت روسيا الأربعاء أن اعتقال السلطات الأميركية أشخاصا يشتبه في تجسسهم لصالح موسكو لن يضر بالعلاقات بين البلدين، في تخفيف واضح للهجتها بعد أن أدانت الاعتقالات ووصفتها بأنها عودة غير مبررة إلى حقبة الحرب الباردة.

وأعربت الخارجية الروسية عن تفاؤلها بألا تدمر تلك التطورات العلاقات الجديدة التي أطلقها الرئيس أوباما ولقيت استجابة نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف.

وكان البيت الأبيض قد أكد الثلاثاء أن قضية الجواسيس المحتملين لن يكون لها أي عواقب على إعادة انطلاق العلاقات مع موسكو التي بدأها الرئيس أوباما قبل 18 شهرا.

وأقر المتحدث باسم الرئاسة الأميركية روبرت غيبس خلال مؤتمره الصحافي اليومي بأن أوباما كان على علم بالقضية عندما استقبل بكثير من مظاهر الصداقة نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف الأسبوع الماضي في البيت الأبيض، غير أنه نفى أن يكون قد تطرق مع الرئيس الروسي إلى الموضوع.

ويرى المحللون أن هذه العاصفة بين البلدين عابرة وأن الطرفين سيتجاوزانها، لأن كليهما لا يرغب في تردي العلاقات من جديد.

وذكرت وكالة رويترز أن روسيا تعتمد على الولايات المتحدة في دعم دخولها إلى منظمة التجارة العالمية بعد مرور 17 عاما على إطلاق موسكو حملة للانضمام إليها. أما واشنطن، فتحتاج إلى موسكو في جهودها المتعلقة ببرنامج إيران النووي، ولإبقاء خطط تزويد القوات الأميركية في أفغانستان بما تحتاج إليه مفتوحة، فضلا عن الدفع باتجاه تحقيق تقدم نحو عالم خال من الأسلحة النووية.

XS
SM
MD
LG