Accessibility links

logo-print

إسرائيل تبدي استعدادها لدفع ثمن "باهظ جدا" لإطلاق سراح الجندي غلعاد شاليت


نقلت القناة الإسرائيلية الثانية عن مصادر أجنبية قولها إن الوسيط الألماني في عملية تبادل الأسرى بين حركة حماس وإسرائيل سيزور قطاع غزة في محاولة لإحراز تقدم في مباحثات تبادل الأسرى، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية المستقلة "سما" اليوم الخميس.

ولم تذكر القناة تفاصيل أخرى عن زيارة الوسيط الألماني للقطاع. و قال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك مساء الأربعاء أمام عشرات الجنود الإسرائيليين إنه تقع على عاتق حكومته المسؤولية الأخلاقية لتحرير شاليت، كونها هي من أرسلته في مهمة.

وأضاف باراك أنه وبصفته وزيرا للدفاع يتعهد بالقيام بكل هو ما مطلوب ومتاح لاستعادة شاليت إلى منزله في أسرع وقت ممكن.

من جانبه، قال الوزير الإسرائيلي عن حزب الليكود غلعاد أردان إن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو مستعد لدفع ثمن باهظ جدا مقابل الإفراج عن الجندي الأسير غلعاد شاليت، يزيد عن أي ثمن سبق لإسرائيل أن دفعته مقابل الإفراج عن أسرى فلسطينيين.

وأضاف أردان في معرض رده على اقتراح طرح على جدول أعمال الكنيست" أن رئيس الوزراء الإسرائيلي وافق على الإفراج عن فلسطينيين تلطخت أيديهم بالدماء، ولكن يتوجب على الحكومة التحلي بالمسؤولية وعدم إخلاء سبيل أسرى توجد احتمالات كبيرة بأن يعودوا إلى قتل مواطنين إسرائيليين"، على حد تعبيره.

وأكد الوزير أردان إصرار الحكومة على أن الأسرى الذين تلطخت أيديهم بالدماء والذين سيفرج عنهم لن يعودوا إلى الضفة الغربية.

XS
SM
MD
LG