Accessibility links

محكمة أميركية تمنح حق اللجوء لمصعب حسن يوسف الذي تجسس على حماس لصالح إسرائيل


أصدرت إحدى محاكم ولاية كاليفورنيا الأميركية الأربعاء حكما بعدم ترحيل مصعب حسن يوسف نجل أحد قادة حركة حماس الذي قام بالتجسس لحساب جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شين بت" وقدم معلومات أمنية قيمة لما يقرب من 10 سنوات.

وكانت وزارة الأمن الوطني الأميركية قد أصدرت قرارا قبل أكثر من عام بعدم قبول طلب مصعب حسن يوسف اللجوء إلى الولايات المتحدة، لأنه شارك "بنشاط إرهابي" وأنه يشكل "خطرا على أمن الولايات المتحدة".

وقالت صحيفة هآرتس، إن مسؤولين في وزارة الأمن الوطني الأميركية أشاروا إلى أنهم مستعدون لمنح يوسف حق اللجوء، متخلين عن قرارهم السابق بترحيله بعد أن تلقوا معلومات جديدة سلطت الضوء من جديد على قضيته.

من ناحية أخرى، قال مركز الأبحاث المؤيد لإسرائيل في الولايات المتحدة الذي ساعد يوسف في محاولاته الحصول على حق اللجوء في بيان أصدره الأربعاء في أعقاب القرار الذي أصدرته المحكمة في كاليفورنيا، قال فيه إن المركز يعبر عن شكره العميق لجميع الذين وقفوا إلى جانب مصعب خلال هذه الفترة وساعدوا وزارة الأمن الوطني على تفهم الغلطة القاتلة التي كانت سترتكبها بترحيل مصعب.

وأشارت الصحيفة إلى أن قضية مصعب البالغ من العمر 32 عاما نجل أحد مؤسسي حركة حماس، التي أشارت إليها صحيفة هآرتس في وقت سابق من العام الحالي عندما قال أمام القاضي ريكو بارتولومي في إحدى محاكم مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا إنه سيقتل إذا تم ترحيله، لأنه تجسس على جماعة متطرفة لصالح جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي وهو وكالة استخباراتية لما يقرب من 10 سنوات وأنه تخلى عن الإسلام واعتنق المسيحية.

XS
SM
MD
LG