Accessibility links

موسكو تلتزم الصمت حيال عدد المتورطين في قضية تجسس على الولايات المتحدة


رفضت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس الكشف عن عدد المواطنين الروس المتورطين في قضية التجسس المحتملة في الولايات المتحدة من بين 11 مشتبها بهم، مشيرة إلى وجود" نقص في المعلومات الواردة في هذا الشأن".

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة اندري نيستيرينكو في تصريحات نقلها التلفزيون الروسي إنه "لا يملك معلومات كافية عن هذا الموضوع".

وأكد نيستيرينكو أن موسكو ستمد مواطنيها المتورطين في هذه القضية بمساعدة رسمية.

وكانت روسيا قد اعترفت أمس الأول الثلاثاء بوجود مواطنين لها من بين 11 جاسوسا مفترضاتم توقيف عشرة منهم في الولايات المتحدة وواحد في قبرص، لكنها نفت تورطهم في اعمال تضر بالمصالح الاميركية.

ومن بين هؤلاء الموقوفين، انا شابمان (29 عاما) وهي سيدة أعمال شابة مقيمة في نيويورك منذ شهر فبراير/شباط الماضي، والتي تعتبر الشخص الوحيد الذي تم التثبت من جنسيته الروسية حتى الآن.

توقيف احتياطي

وفي هذا السياق، أمرت قاضية فدرالية في مدينة بوسطن بولاية ماساتشوستس اليوم الخميس بابقاء اثنين من المتهمين العشرة قيد التوقيف الاحتياطي.

وحددت القاضية جينيفر بوال جلسة استماع ثانية في 16 يوليو/تموز الجاري لدراسة احتمال الافراج بكفالة عن دونالد هاورد هيثفيلد وتريسي لي آن فولي.

وأفاد مصدر قضائي أميركي بأن اجتماعا مغلقا بدأ لاحقا لدراسة مسألة رعاية طفلي الزوجين هيثفيلد وفولي.

وكان المتهمون العشرة قد تم توقيفهم في الولايات المتحدة بينما أعلنت قبرص اليوم الخميس اختفاء الموقوف رقم 11 في القضية والذي أطلق سراحه بكفالة أمس الأول الثلاثاء واختفى عن السلطات القبرصية.

XS
SM
MD
LG