Accessibility links

logo-print

تواصل حملة رفع التجاوزات على الشبكة الكهربائية في بابل


تستمر الفرق المشكلة من دائرة الكهرباء والحكومة المحلية في محافظة بابل ترافقها قوات من الشرطة والجيش في تفقد الأحياء السكنية والمؤسسات الحكومية، لرفع التجاوزات على الشبكة الكهربائية من قبل المسؤولين والمواطنين.

وقال ممثل دائرة الكهرباء علاء لـ"راديو سوا": "خرجنا لمنطقة مصطفى راغب لإزالة التجاوزات وجدنا تجاوزات على الشبكة لعدم وجود ميزانية أو عداد، وهناك ربط من خارج الميزانية وربط على الطوارئ ورفعنا التجاوزات، وننذر المتجاوز والإنذار يحال وفق المادة 353 الفقرة (أ) من قانون العقوبات بمساعدة قوات الشرطة التابعة للكهرباء وقوة من الجيش".

أما مدير توزيع كهرباء بابل المهندس علي كاظم معاون فأوضح أسماء المؤسسات الحكومية التي تم قطع خطوط الطوارئ عنها بالقول:

"تم رفع خطوط الطوارئ عن دوائر الدولة ومنها ديوان المحافظة ومعسكر الحلة وأكاديمية الشرطة ودائرة الاستخبارات والمحكمة والشؤون الداخلية والصحة والأمن الوطني وفوج العقرب والتسجيل العقاري والمصارف ومقرات الأحزاب".

وأبدى أحد أصحاب معامل النجارة تذمره لقطع التيار الكهربائي عن معمله، وقال لـ"راديو سوا" إن الطاقة الكهربائية التي يجري تزويدها للمعمل لا تتناسب مع الطاقة التي يحتاجها، مشيرا إلى تقديم شكاوى عديدة للكهرباء "بلا جدوى، والآن توقفت معاملنا تماما".

يذكر أن تظاهرتين غاضبتين شهدتهما محافظة بابل قبل أيام أمام مجلس المحافظة ومبنى ديوان المحافظة للمطالبة بتقليص عدد ساعات قطع التيار الكهربائي.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG