Accessibility links

logo-print

قائد عسكري فرنسي ينتقد الإستراتيجية الأميركية في أفغانستان


وجه مسؤول عسكري فرنسي اليوم الخميس انتقادات لاذعة لإستراتيجية الولايات المتحدة في أفغانستان معتبرا أن الرئيس باراك أوباما "ليس متأكدا من خياراته بشكل جيد"، على حد قوله.

وقال الجنرال فنسان ديبورت رئيس معهد دفاع الجيوش الذي يعد هيئة تدريب لنخبة كبار الضباط الفرنسيين إن "الاستراتيجية الأميركية في أفغانستان لا تبدو صالحة."

وأضاف في حديث تنشره صحيفة لوموند الفرنسية يوم غد الجمعة أن "الوضع بشكل عملي يعد الأسوأ من أي وقت مضى" لافتا إلى أن شهر يونيو/حزيران الماضي شهد سقوط أكبر عدد من القتلى في صفوف التحالف الدولي منذ انتشاره في أفغانستان نهاية عام 2001.

واعتبر ديبورت أن "العقيدة التقليدية المضادة للتمرد لا تبدو صالحة على النحو الذي طبقه القائد السابق في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال منذ سنة، والذي يعتمد على الحد من إطلاق النار واستعمال الوسائل الجوية والمدفعية للحد من الخسائر الجانبية".

وقال إنه "إذا كانت عقيدة ماكريستال غير صالحة أو باتت غير مقبولة فيجب مراجعة الإستراتيجية" و"كذلك إرجاء موعد سحب القوات من أفغانستان".

وتابع الجنرال ديبورت أن "قضية ماكريستال تكشف ضعفا مؤكدا"، على حد قوله، معتبرا أنه كان في إمكان اوباما أن "يوبخ الزعيم العسكري ويعيده إلى القتال كما فعل الرئيس الأميركي الراحل فرانكلين روزفلت مع الجنرال بايتن الذي اضطر إلى الاعتذار لأنه صفع جنديا".

وأضاف أن "الأمور تسير وكأن الرئيس الأميركي ليس متأكدا جيدا من خياراته" مشيرا إلى أن الرئيس أوباما سبق أن أقال الجنرال ماكيرنان سلف ستانلي ماكريستال في أفغانستان.

وانتقد الجنرال ديبورت قرار أوباما بإرسال تعزيزات قوامها 30 ألف جندي أميركي إلى افغانستان معتبرا أن "الجميع كانوا يعلمون أن الخيار كان بين عدم ارسال جنود أو إرسال مئة ألف جندي إضافي لأنه لا يمكن القيام بنصف حرب"، حسب تعبيره.

وينتشر 130 ألف جندي أجنبي ثلثاهم أميركيون في أفغانستان بينما تنشر فرنسا التي تشارك في التحالف الدولي ضد طالبان، نحو 3750 جنديا على مسرح العمليات الأفغاني.

وكان الرئيس أوباما قد قرر تعيين الجنرال ديفيد بتريوس قائدا للقوات الأميركية والدولية في أفغانستان خلفا للجنرال ماكريستال الذي استقال من منصبه بعد إدلائه بتصريحات انتقد فيها مسؤولين في الإدارة على نحو أغضب الرئيس الأميركي.

XS
SM
MD
LG