Accessibility links

logo-print

بغداديون يدعون إلى إعادة الألق لبغداد غداة تصنيفها أسوأ مدينة في العالم


شكك رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي في مصداقية تقرير أصدرته مؤسسة ميرسر البريطانية للاستشارات الإدارية مؤخرا، وصنفت فيه العاصمة بغداد على أنها أسوأ مدينة في العالم من النواحي الخدمية والمعيشية.

وقال الزيدي في حديث مع "راديو سوا" إن المجلس سيتجاهل التقرير، لأن تقييم المؤسسة لم يخضع للمعايير المهنية والموضوعية، حسب رأيه.

وفي أحاديث لهم مع "راديو سوا" أعرب عدد من سكان مدينة بغداد عن أسفهم لما آلت إليه الأوضاع الخدمية في العاصمة.

فقد قالت إحدى المواطنات إن سماع مثل هذه التقييمات لأمر محزن، وناشدت المسؤولين التحرك لتغيير الوضع السيء في بغداد.

في حين قال مواطن آخر إن ما جاء في التقرير لن يجعل العراقيين يشعرون باليأس، مؤكدا ضرورة إيجاد حلول ناجعة من شأنها أن تعيد بغداد إلى مجدها المتألق خلال سنوات قليلة.

وتعاني بغداد وغيرها من المحافظات نقصا كبيرا في الخدمات الأساسية مثل الماء والكهرباء والصرف الصحي وخدمات الهاتف والمواصلات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG