Accessibility links

نتانياهو يشترط عدم الإفراج عن قادة كبار من حماس في صفقة شاليت


أدلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بخطاب حول الموقف الإسرائيلي من صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس. وقال نتانياهو إن حكومته مستعدة للموافقة على عرض الوسيط الألماني للإفراج عن ألف أسير فلسطيني مقابل رجوع غلعاد شاليت الجندي الإسرائيلي المحتجز لدى الحركة.

وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية تضع شرطين لإتمام الصفقة أولهما إلا يعود بعض الفلسطينيين المفرج عنهم إلى الضفة الغربية والآخر إلا يتم الإفراج عن قادة كبار في حركة حماس.

"ليس بأي ثمن"

غير أن نتانياهو أعلن الخميس أن إسرائيل لن تدفع "أي ثمن" مقابل التوصل إلى تحرير شاليت.

وأوضح أن "دولة إسرائيل مصممة على دفع ثمن باهظ للتوصل إلى تحرير غلعاد شاليت، لكن لا يمكننا القول أن هذا سيحصل بأي ثمن".

وأعرب نتانياهو عن استعداده للإفراج عن ألف أسير فلسطيني، لكنه اعتبر أن ذلك يشكل "قرارا معقدا"، مؤكدا أن الكثير من المعتقلين الفلسطينيين الذين أفرج عنهم في الماضي شاركوا لاحقا في عمليات دامية ضد الإسرائيليين.

وتتحدث وسائل الإعلام الإسرائيلية منذ أشهر عن الإفراج عن ألف أسير فلسطيني على دفعتين متتاليتين من نحو 450 و550 أسيرا، مقابل الجندي الإسرائيلي الذي تأسره حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة منذ أربع سنوات.

وتتعثر المفاوضات بشان صفقة التبادل هذه وخصوصا حول هوية الفلسطينيين الذين سيتم الإفراج عنهم، لأن إسرائيل تبدي تحفظها حيال الإفراج عن أشخاص ترتبط أسماؤهم بالانتفاضة الثانية في العام 2000، مثل أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي، أو عمن تعتبرهم "إرهابيين" يمكن أن ينفذوا هجمات جديدة.


حماس: لا جديد في الموقف الإسرائيلي

من جهتها، ردت حركة حماس على تصريحات نتانياهو معتبرة أنه حاول تبرير عدم موافقته على إتمام الصفقة بالوساطة الألمانية، "بالتالي فإن حكومة الاحتلال هي التي تتحمل عرقلة الجهد الألماني".

وقال القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري إن لا جديد ولا جدية في هذا الموقف ووصفه، بأنه خطاب موجه للاستهلاك المحلي في إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم لوكالة الصحافة الفرنسية: "لم تصلنا في حماس أي عروض جديدة بشأن صفقة الأسرى".

وأضاف: "نحن في حماس لا مانع لدينا من استئناف المفاوضات غير المباشرة حول الصفقة من النقطة التي انتهت إليها والتي حاول أن يفشلها نتانياهو".

وتتبادل إسرائيل وحماس مسؤولية تجميد مفاوضات صفقة تبادل الأسرى.

ويأتي خطاب نتانياهو استجابة لحملة جديدة تقوم بها عائلة شاليت للضغط على الحكومة من أجل التوصل إلى اتفاق مع حماس بشأن صفقة تبادل الأسرى.
XS
SM
MD
LG