Accessibility links

logo-print

اكتشاف بقايا حوت قديم يصل طوله إلى 16 مترا في بيرو


اكتشف فريق من الباحثين من بيرو وخارجها بقايا حوت عملاق يعرف لأول مرة له أسنان كبيرة بشكل مفزع.

وقال علماء الحفريات في بيرو يوم الأربعاء إن الحوت من أسلاف حوت العنبر وكان يجوب البحار قبل حوالي 12 مليون سنة ومن المحتمل أنه كان يتغذى على الحيتان الأخرى.

وعلى الرغم من أن حجمه يماثل حوت العنبر إلا أنه كان يتصف بالتعطش للدماء وكان يتغذى على الحيتان الأخرى في وقت كانت فيه الحيتان تحكم البحار. وأطلق على هذا النوع اسم ليفاثان ميلفيلي على اسم هيرمان ميلفيلي مؤلف رواية موبي ديك.

وقال رودولفو سالاس عالم الحفريات من بيرو إن هذا الحوت يوصف بأنه أحد الضواري العملاقة. وعلى الأرجح أحد أقوى الضواري التي وجدت على الأرض. وأشارت مصادر فريق الباحثين إلى أن طول الحوت يصل إلى نحو 16 مترا وطول الجمجمة حوالي ثلاثة أمتار ويصل طول الأسنان إلى 36 سنتمترا لكل سن.

وبالإضافة إلى العثور على 10 أسنان في حجم ذراع رجل بالغ، عثر فريق من علماء الحفريات من فرنسا وهولندا وبلجيكا وبيرو على جمجمة الحوت والفك السفلي التي سيتم عرضها في متحف التاريخ الطبيعي في ليما قريبا.

وتم هذا الاكتشاف في منطقة اوكوكاجي جنوب بيرو التي كانت قبل ملايين السنين قاعا لبحر ضحل وهي منطقة قدمت اكتشافات مذهلة لعلماء دراسة الإنسان الذي يدرسون الحياة البحرية قبل التاريخ.
XS
SM
MD
LG