Accessibility links

واشنطن تسعى للتعاون مع الصين لضمان أمن منطقة آسيا والمحيط الهادئ


تسعى الولايات المتحدة إلى التعاون الوثيق مع الدول الآسيوية لاسيما الصين لضمان أمن منطقة آسيا والمحيط الهادئ وزيادة الجهود التي تبذل لمحاربة الإرهاب والتطرف فضلا عن المشكلة التي تمثلها كوريا الشمالية وبرنامجها النووي.

ورأى الأدميرال روبرت ويلارد قائد البحرية الأميركية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أن تزايد القدرة العسكرية للصين تمثل تحديا للولايات المتحدة وشركائها من دول المنطقة.

وأكد أهمية مشاركة المسؤولين العسكريين الصينيين للاتفاق على سبل رعاية المصالح المشتركة.

وقال "إنني أتوخى تعزيز العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، كما نود أن نشهد مشاركة مكونات جيش التحرير الشعبي كشريك بناء في المنطقة نظرا لأن المشاركة العسكرية للصين في هذا المجال محدودة للغاية."

وأشار ويلارد إلى أهمية مشاركة الصين وتعاونها لاسيما في مجال الإغاثة من الكوارث ومكافحة القرصنة وعمليات حفظ السلام، مؤكدا ضرورة زيادة عملية تبادل الخبرات بين العسكريين من البلدين على نحو يخدم مصالح الطرفين الأمر الذي قد يفضي إلى الحوار البناء بشأن تسوية الخلافات بينهما.
XS
SM
MD
LG