Accessibility links

هولندا تفاجئ العالم وتهزم أسطورة السمبا


بلغت هولندا الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ 12 عاما عندما قلبت تخلفها أمام البرازيل إلى فوز 2-1 اليوم الجمعة على ملعب نيسلون مانديلا باي في بورت اليزابيث ضمن الدور ربع النهائي من نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 المقامة حاليا في جنوب إفريقيا.

وتدين هولندا بفوزها إلى لاعب وسط انتر ميلان الايطالي ويسلي سنايدر الذي كان وراء الهدفين الأول عندما مرر كرة عرضية تابعها فيليبو ميلو بالخطأ في مرماه في الدقيقة 53، والثاني من كرة رأسية من مسافة قريبة في الدقيقة 68، بعدما كانت البرازيل سباقة إلى التهديف عبر روبينيو في الدقيقة العاشرة.

وثأرت هولندا لخسارتها أمام البرازيل في دور الأربعة لمونديال 1998 عندما سقطت بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، وردت الصاع صاعين للبرازيل التي أخرجتها من ربع نهائي مونديال 1994 عندما فاز "سيليساو" أيضا 3-2 في طريقه للفوز باللقب على حساب ايطاليا.

وهو الفوز الثاني لهولندا على البرازيل في العرس العالمي بعد الأول في الدور الثاني لمونديال 1974.

كما هو الفوز الخامس على التوالي للمنتخب الهولندي في البطولة وباتت الطريق ممهدة أمامه بشكل كبير نحو المباراة النهائية الثالثة في تاريخه بعد عامي 1974 و1978، لان خصمه في الدور المقبل الاوروغواي أو غانا اللتين تلتقيان مساء على ملعب "سوكر سيتي" في جوهانسبورغ.

ويقام دور الأربعة الثلاثاء المقبل في كايب تاون.

وكان المنتخب البرازيلي حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المونديال في طريقه إلى حجز بطاقته إلى دور الأربعة عندما تقدم بهدف روبينيو في الشوط الأول وسنحت أمامه فرص عدة لتعزيز الغلة لكنه فشل في ترجمتها فدفع الثمن في الشوط الثاني أمام الإصرار الكبير للمنتخب البرتقالي في العودة في نتيجة المباراة حيث نجح في مسعاه وعقد مهمة "سيليساو" بعد طرد فيليبو ميلو في الدقيقة 68 حيث لم ينفع ضغط رجال كارلوس دونغا لتفادي الخروج المبكر على غرار النسخة الأخيرة في ألمانيا عندما ودع المنتخب البرازيلي من الدور ربع النهائي على يد فرنسا صفر-1.

وهي المرة الرابعة التي تفشل فيها البرازيل في بلوغ دور الأربعة بعد أعوام 1954 و1986 و2006.
XS
SM
MD
LG