Accessibility links

بتريوس يصل إلى أفغانستان وراسموسن يتوقع زيادة الخسائر في المعارك المقبلة


وصل الجنرال الأميركي ديفيد بتريوس القائد الجديد للقوات الدولية في أفغانستان إلى كابول الجمعة، وفق ما أعلن مسؤول في حلف شمال الأطلسي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المسؤول في حلف شمال الأطلسي "الجنرال بتريوس وصل إلى كابول في الطائرة، واستقل مروحية متوجها إلى المقر العام لايساف"، القوة الدولية للمساعدة في إرساء الأمن التي يقودها الحلف الأطلسي في أفغانستان.

وفي السياق ذاته، توقع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسن أن يكون هناك المزيد من الخسائر في صفوف قوات التحالف المنتشرة في أفغانستان.

وقال راسموسن في مقابلة مع صحيفة بوليتكن الدنماركية "إني أتوقع في الفترة المقبل أن يتم تكثيف العمليات العسكرية وان تزيد الخسائر" في المعارك ضد حركة طالبان الأفغانية.

وأضاف الأمين العام لحلف شمال الأطلسي للصحيفة الدنماركية، أن هذا الأمر لا يعني تعثر في العمليات العسكرية "إنه أمر واضح، نحن دخلنا في مرحلة حاسمة، قمنا بإرسال الكثير من القوات إلى أفغانستان وبالتالي سيكون هناك مزيد من المعارك ومزيد من الخسائر".

كما أكد راسموسن أن تعيين قائد أعلى جديد للتحالف الدولي في أفغانستان لن يؤدي إلى تغيير الإستراتيجية هناك.

وقال راسموسن في مؤتمر صحافي عقده مع وزير الخارجية البرتغالية لويس أمادو، "حصل تغيير للقيادة لكن لن يكون هناك تغيير في الإستراتيجية".

وأضاف "يمكنني أن أطمئن الشعب الأفغاني إلى أننا سنبقى الفترة الضرورية لبسط الأمن في البلاد"، موضحا إن الجنرال ديفيد بتريوس القائد الجديد للقوات الدولية في أفغانستان أعرب أيضا عن التزامه في هذا الصدد.

وأمل راسموسن في التمكن خلال القمة المقبلة لحلف الأطلسي في لشبونة من الإعلان عن عملية نقل السلطة للقوات الأفغانية وقال "لكن يجب بالتأكيد أن يتوفر مسبقا بعض الشروط".
XS
SM
MD
LG