Accessibility links

نتانياهو يجري مباحثات في البيت الأبيض مع الرئيس أوباما حول الوضع في الشرق الأوسط


من المقرر أن يعقد رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو اجتماعا الثلاثاء مع الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض يجري خلاله بحث الوضع في الشرق الأوسط وتدهور العلاقات بين إسرائيل وتركيا بعد مقتل ناشطي سلام أتراك.

ويقول شبلي تلحمي أستاذ كرسي أنور السادات للسلام والتنمية في جامعة ميريلاند إن الرئيس باراك أوباما مصمم على التوصل إلى حل نهائي للنزاع في الشرق الأوسط:

"من الواضح أن هناك توقعات بأن هذا الجهد الديبلوماسي يهدف إلى إنهاء النزاع، وليس إلى إدارته. وهناك إحساس بضرورة التعجيل بتنفيذ حل الدولتين لأن الوقت المتاح له يوشك على النفاد، وهو الحل الوحيد الذي تؤيده الولايات المتحدة. ولا بد من مشاركة الرئيس الأميركي ليتسنى تنفيذ ذلك الحل".

غير أن دانيلي بليتكا نائبة رئيس معهد American Enterprise تقول إن سياسة الرئيس أوباما في الشرق الأوسط تسير في اتجاه خاطئ:

"أعتقد أن الرئيس نجح في إفساد العلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، هذا فضلا عن علاقاتنا الخاصة بعدد كبير من الحلفاء الآخرين. كما أنه وضع الفلسطينيين في موقف صعب جدا لا يستطيعون فيه القبول بما هو أقل مما يطالب به الرئيس الأميركي. وتمكن أيضا من ترتيب محادثات سلام بمستوى أدنى وباحتمالات نجاح أقل مما فعله أي رئيس جمهوري أو ديموقراطي سابق. وعليه فإنني أعتقد أن الأمور تنزلق نحو الهاوية".
XS
SM
MD
LG