Accessibility links

logo-print

راسموسن: تغيير القائد الأعلى للتحالف في أفغانستان لن يؤدي إلى تغيير الإستراتيجية


نفى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن الجمعة أن يؤدي تعيين الجنرال ديفيد بتريوس قائدا أعلى جديد لقوات التحالف الدولي في أفغانستان إلى تغيير في الإستراتيجية العسكرية.

وشدد راسموسين خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده في لشبونة مع وزير الخارجية البرتغالية لويس أمادو على أن قوات إيساف ستبقى في أفغانستان الفترة الضرورية لبسط الأمن في البلاد، لافتا إلى أن بتريوس عبر عن التزامه بذلك.

وأشار راسموسن إلى أهمية مهمات تدريب قوات الأمن في أفغانستان، مؤكدا أن عملية نقل السلطة يمكن أن تبدأ في بعض الأقاليم بعد توافر بعض الشروط.

وأعلن راسموسن عن انعقاد قمة الحلف الأطلسي المقبلة في 19 و20 نوفمبر/تشرين الثاني في لشبونة، مشيرا إلى أنها ستكون إحدى أهم القمم في تاريخ الحلف لأنها سترسم مستقبل حلف أطلسي جديد مبني على مفهوم استراتيجي جديدة ووثيقة ستحدد الوظائف الأساسية للحلف الأطلسي خلال السنوات العشر المقبلة، على حد تعبيره.

وقال "هذه الوظائف ستظل مرتبطة بالدفاع المشترك عن شعوبنا وأراضينا، ولكن علينا أن نتأكد أيضا أننا قادرون على حماية شعوبنا من أخطار جديدة، مثل الهجمات عبر الانترنت وهجمات الصواريخ".

XS
SM
MD
LG