Accessibility links

logo-print

الأسد يدعو إلى دعم الاتفاق البرازيل وتركيا حول تبادل اليورانيوم مع إيران


اختتم الرئيس السوري بشار الأسد الجمعة في بوينس أيرس جولته في أميركا اللاتينية حيث زار إضافة إلى الأرجنتين كلا من فنزويلا وكوبا والبرازيل.

وقد دعا الأسد في ختام اجتماعه مع نظيرته الأرجنتينية كريستينا كيرشنر إلى دعم الاتفاق الموقع بين البرازيل وتركيا حول تبادل اليورانيوم مع إيران.

وكان الأسد قد وصف الأربعاء الماضي خلال زيارته إلى برازيليا هذا الاتفاق بأنه عنصر أساسي من اجل حل المشكلة بدون نزاع.

وكانت إيران قد اقترحت في 17 مايو/أيار على الدول الكبرى في إطار اتفاق مع البرازيل وتركيا أن تبادل على الأراضي التركية كمية 1200 كيلوغرام من اليورانيوم الخفيف التخصيب مقابل حصولها على 120 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بمعدل 20 في المئة لتشغيل مفاعل الأبحاث الطبية في طهران.

غير أن الدول الكبرى تجاهلت هذا العرض وصوتت على تعزيز العقوبات على طهران التي تشتبه بأنها تسعى إلى امتلاك السلاح النووي.

من ناحية أخرى، شكر الأسد الأرجنتين على الدعم الذي تقدمه لسوريا في جهودها لاستعادة هضبة الجولان.

كما شدد على دعم سوريا للأرجنتين في جزر المالوين، موضحا "نحن لا نسميها الفوكلاند ولكن المالوين كما يسميها الأرجنتينيون".

يشار إلى أنها المرة الأولى التي يزور فيها رئيس سوري الأرجنتين حيث يصل عدد الجالية المتحدرة من أصل سوري إلى حوالي مليوني نسمة.

ومن المقرر أن يلتقي الأسد أعضاء من هذه الجالية السبت قبل مغادرته بوينس أيرس.

XS
SM
MD
LG