Accessibility links

logo-print

السلطات الباكستانية تعزز الإجراءات الأمنية في الأماكن الدينية


عززت السلطات الباكستانية من إجراءاتها الأمنية في المزارات الصوفية والأماكن الدينية وأعلنت حالة الطوارئ القصوى في لاهور ثاني اكبر المدن الباكستانية، وذلك غداة التفجيرات الانتحارية التي استهدفت مزارا في المدينة وأدت إلى مقتل 42 شخصا وإصابة أكثر من 180 آخرين.

وأعلنت الشرطة الباكستانية أنها باشرت تحقيقاتها للكشف عن ملابسات الهجوم الانتحاري في لاهور.

وقال ساجاد بوتا أحد الموظفين في المقاطعة إن التحقيقات لم تسفر بعد عن أي نتيجة حول هوية منفذي الهجومين الانتحاريين، مؤكدا أن السلطات شددت من إجراءاتها الأمنية حول المساجد التي يؤمها المصلون لأداء صلاة الجمعة خشية تكرار الهجمات.

وأضاف "لقد تم تعزيز الإجراءات الأمنية على كل الأماكن المشابهة والمكان الذي وقع فيه الهجوم أمس، وقد صدرت أوامر بإجراء تحقيق وعلينا أن ننتظر النتائج التي سيتم التوصل إليها".

وكان الانتحاري الأول قد فجر حزامه الناسف في طابق تحت الأرض في ضريح أحد شيوخ الطرق الصوفية، ثم فجّر الانتحاري الثاني عبوته في باحة الضريح الواقع في وسط المدينة عندما كان حشد من الرجال والنساء والأطفال يحاولون الفرار.

XS
SM
MD
LG