Accessibility links

logo-print

غيتس يصدر مذكرة تحدد أطر تعامل المسؤولين العسكريين مع وسائل الإعلام


طالب وزير الدفاع روبرت غيتس المسؤولين العسكريين بالحصول على موافقة وزارة الدفاع قبل إجراء أي حوار أو مقابلة صحافية، وذلك بعد أن أقال الرئيس أوباما الجنرال ستانلي ماكريستال قائد القوات الدولية وحلف الأطلسي في أفغانستان بسبب تصريحاته المثيرة للجدل لمجلة Rolling Stone.

ودخل قرار غيتس حيز التنفيذ اليوم السبت فور صدوره.

وأكد غيتس من خلال هذا القرار ضرورة عدم خروج المسؤولين العسكريين عن الحدود المطلوبة أو الإدلاء بأية معلومات تريد وزارة الدفاع الإبقاء عليها طي الكتمان.

وقال غيتس في مذكرة تقع في ثلاث صفحات وجهت الجمعة إلى كبار المسؤولين العسكريين والمدنيين في البنتاغون إنه يعلم أن على المسؤولين في وزارة الدفاع يجب أن يكونوا على أكبر قدر ممكن من الانفتاح والشفافية، غير أنه أوضح أنه قلق "لأن الوزارة أصبحت أكثر تساهلا في طريقة التوجه إلى وسائل الإعلام وبشكل يخالف، في معظم الأحيان، القواعد والإجراءات المفروضة".

وتطلب المذكرة حول "التعامل مع وسائل الإعلام" من المسؤولين المدنيين والعسكريين التنسيق مع أجهزة الاتصال في وزارة الدفاع إذا أرادوا نشر معلومات قد تؤدي إلى مضاعفات وطنية أو دولية.

XS
SM
MD
LG