Accessibility links

بتريوس يدعو إلى توحيد الجهود في مستهل مهمته لقيادة الحرب في أفغانستان


أكد قائد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس على ضرورة توحيد الجهود في الحرب في أفغانستان، وذلك في مستهل مهمته اليوم السبت.

وبدأ بتريوس مهامه كقائد للقوات الأميركية في أفغانستان بالاحتفال بعيد استقلال الولايات المتحدة في السفارة الأميركية المحصنة في كابل.

ودعا إلى تحقيق الوحدة، وإلى تحديد هدف مشترك في هذه الجهود. وأضاف: "التعاون ليس خيارا في هذه المهمة الحاسمة".

وارتدى الجنرال بتريوس الذي وصل إلى العاصمة الأفغانية الجمعة الزي العسكري أثناء وقوفه مع السفير كارل ايكينبري لاستقبال الضيوف الذين بلغ عددهم 1700 شخص في حديقة السفارة.

وكان بتريوس الذي عين في هذا المنصب خلفا للجنرال ستانلي ماكريستال، قد أشار إلى الحرب في أفغانستان قد تصبح أكثر صعوبة قبل أن تبدأ في التحسن.

وتعهد بتريوس خلال جلسة عقدتها لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الثلاثاء قبل تصديق مجلس الشيوخ على تثبيته لقيادة الحرب في أفغانستان، بالحفاظ على التزام طويل الأمد في الحرب الأفغانية.

وكان الرئيس أوباما قد أكد في وقت سابق أن تغيير القيادة في أفغانستان هو تغيير في الأشخاص وليس في السياسات، كما أكد أن إدارته ستجري مراجعة شاملة لإستراتيجيتها هناك بنهاية العام الحالي.

استهداف مقر هيئة أميركية

وقبيل وصول بتريوس إلى أفغانستان بساعات هاجم مسلحون من حركة طالبان مقر منظمة تابعة للوكالة الأميركية للتنمية الدولية في قندوز، وهي هيئة أميركية تساعد في إعادة إعمار أفغانستان وإصلاح الإدارة الحكومية، مما أدى إلى مقتل 10 أشخاص.

وأكد كرزاي مقتل ثلاثة عاملين أجانب وإصابة 20 آخرين.

وأوضح محمد عمر حاكم ولاية قندوز إن مجموعة مكونة من بضعة انتحاريين اقتحموا مبنى المنظمة، وأن اثنين منهم فجرا حزاميهما الناسفين، فيما قتل بقية عناصر المجموعة في اشتباكات استمرت لساعات.

XS
SM
MD
LG