Accessibility links

شرطة بابل تستحدث قسما للكلاب البوليسية للكشف عن المتفجرات


بدأت قيادة شرطة محافظة بابل باستخدام الكلاب البوليسية للكشف عن المتفجرات بكافة أنواعها حيث تم استحداث قسم جديد يضم كلابا بوليسية مدربة لدعم أجهزة السونار في عملها.

"راديو سوا" زار هذا القسم في أكاديمية شرطة الحلة والتقى مدير عام شرطة بابل اللواء فاضل رداد الذي قال إن عمليات إقامة هذا القسم بدأت منذ فترة، إذ "تم إعداد البنية التحتية وتدريب كوادر متخصصة وتجهيز القسم بمستلزمات خاصة لهذه الكلاب وأخيرا قامت وزارة الداخلية بتجهيز القسم بأربعة كلاب بوليسية متخصصة لكشف المتفجرات."

وأوضح رداد أن المهام التي يتم خلالها الاستعانة بالكلاب البوليسية تتضمن المهام التي تـُنفذ عند حصول زخم مروري مثل "طوابير السيارات التي كانت تجهز السايلوات بالحبوب" بالإضافة إلى المهام التي تـُنفذ في المناطق ذات الكثافة السكانية، مشيرا إلى أن هذه "الحيوانات لا تقبل الخطأ فهي مدربة ومجهزة بشكل صحيح."

أما الطبيب البيطري الملازم عبد الحسين محسن المسؤول عن صحة وسلامة هذه الكلاب فقال لـ"راديو سوا" إنه شارك في دورة طبية حول الكلاب البوليسية استغرقت 45 يوما وضمت "الكادر المكون من طبيب بيطري واثنين من المضمدين وأربعة مرشدين وضابط دوريات"، مشيرا إلى أن "المرشدين تلقوا محاضرات في أوامر الطاعة وكيفية التعامل مع الكلاب وكيفية كشف المتفجرات."

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها قيادة شرطة محافظة بابل كلابا بوليسية لكشف المتفجرات بعد تضارب التصريحات الحكومية حول صلاحية أجهزة السونار في أداء واجبها بدقة.

مراسل "راديو سوا" حسين العباسي ومزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG