Accessibility links

logo-print

بعد خسارة الأرجنتين أوروبا تخرج عمالقة أميركا اللاتينية من المونديال


أكد المنتخب الألماني أن فوزه الكاسح على انكلترا (4-1) في الدور الثاني لم يكن وليد الصدفة بعد تلقين نظيره الأرجنتيني درسا قاسيا ليبلغ الدور النصف النهائي للمرة الـ12 في تاريخه بالفوز عليه 4- صفر اليوم السبت على ملعب غرين بوينت في كايب تاون في ربع نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010.

ويدين "مانشافت" بفوزه الكاسح إلى الثلاثي توماس مولر وميروسلاف كلوزه وارنه فريديتش الذين سجلوا الأهداف الأربعة، ليؤكدوا تفوق الألمان على نظرائهم الأرجنتينيين بعد أن كانوا تغلبوا عليهم في الدور ذاته خلال النسخة الماضية في ألمانيا لكن حينها بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

والنقطة السلبية الوحيدة التي خرج بها الألمان من مواجهة اليوم هي أنهم سيفتقدون خدمات مولر في مباراة نصف النهائي أمام الفائز من مباراة اسبانيا والباراغواي، لأنه حصل على إنذار ثان.

وقد برز في المباراة الأداء الراقي للفريق الألماني وسيطرته الواضحة على ارض الملعب تجلت في صنع الكرات التي أحرز فيها أهدافه الأربعة.

وحرم رجال المدرب يواكيم لوف الأرجنتينيين من بلوغ دور الأربعة للمرة الأولى منذ 20 عاما والحقوا بهم هزيمتهم الأولى في النسخة الحالية بعد أن حققوا أربعة انتصارات متتالية، وهو أمر لم يحققه "لا البيسيليستي" منذ النسخة الأولى عام 1930 عندما تغلب حينها على فرنسا والمكسيك وتشيلي والولايات المتحدة على التوالي.

وكان المنتخبان تواجها 5 مرات في العرس العالمي، الأولى عام 1958 عندما فازت ألمانيا الغربية 3-1 في دور المجموعات، والثانية عام 1966 في برمنغهام وتعادلا صفر-صفر في دور المجموعات، والثالثة في المباراة النهائية لعام 1986 وفازت الأرجنتين 3-2، وثأرت ألمانيا في نهائي 1990 بهدف اندرياس بريمه من ركلة جزاء، قبل أن تحسم المواجهة الخامسة بينهما بركلات الترجيح قبل 4 أعوام.

وفي المجمل، تواجه المنتخبان في 19 مناسبة مع اليوم وتتفوق الأرجنتين في 8 انتصارات، مقابل 6 للألمان، فيما انتهت المباريات الخمس الأخرى بالتعادل.
XS
SM
MD
LG