Accessibility links

هاشمي رفسنجاني يهاجم الإدارة الأميركية ومنوشهر متكي يقوم بحملة ديبلوماسية في أوروبا


قال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي إن الجولة الجديدة التي سيقوم بها للدول الأوروبية تهدف إلى تبادل وجهات النظر وتوضيح موقف الجمهورية الإسلامية فيما يخص البرنامج النووي الإيراني.

وأوضح متكي أن الجزء المهم من الجولة الجديدة للمحادثات والزيارات التي سيقوم بها إلى عدد من الدول الأوروبية ترتبط بالدعوة الموجهة إليه منذ فترة من قبل البرلمان الأوروبي.

وقال إن الجهود الإيرانية تهدف إلى "إحباط العديد من المؤامرات والفتن والتي يسعى البعض إلى إثارتها في علاقات إيران مع أوروبا"، بحسب وكالة "ارنا" الإيرانية.

وأشار متكي إلى إن زياراته التي قام بها مؤخرا إلى بلجيکا وايرلندا ولوکسمبورغ تأتي في هذا السياق، وأن زيارات لعدد أخر من الدول الأوروبية قد أدرجت على جدول الاعمال وذلك لمواصلة المحادثات.

وقال الوزير الإيراني إن الهدف من التحركات الديبلوماسية هو توضيح مواقف إيرانية من جهة وتوجيه "نقد" لمواقف بعض الدول من جهة أخرى فضلا عن "الرد على بعض الغموض الذي يمکن أن يتبادر إلى أذهان بعض الدول"، في إشارة إلى أهداف البرنامج النووي الإيراني.

رفسنجاني يهاجم واشنطن

وفي هذا السياق، قال الرئيس الإيراني الأسبق علي اكبر هاشمي رفسنجاني والذي دعم المعارضة إن الولايات المتحدة "تسعى إلى ترهيب دول المنطقة لدفعها إلى المشاركة في سياسة الترهيب الموجهة ضد إيران لكنها لن تنجح".

وأضاف رفسنجاني أمام مجلس تشخيص مصلحة النظام "انه عمل ترهيبي فاضح تجاه إيران عندما يعلن الرئيس الأميركي رسميا أنهم يستهدفون صميم البرنامج النووي الإيراني".

وصادق الرئيس الأميركي باراك أوباما على سلسلة جديدة من العقوبات على إيران سبق أن اقرها الكونغرس وهي الأقسى التي تقرها البلاد في تحذير لطهران من أن مواصلة برنامجها النووي ستفاقم عزلتها.

وقال أوباما خلال مراسم في البيت الأبيض قبل توقيع العقوبات "عبر هذه العقوبات وغيرها، نحن نضرب في الصميم قدرة الحكومة الإيرانية على تمويل ومواصلة برامجها النووية".
XS
SM
MD
LG