Accessibility links

الاوروغواي ينهي حلم القارة الإفريقية بإخراج غانا من كأس العالم


أطاح منتخب الاوروغواي بآمال القارة الإفريقية بأكملها وبلغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ 40 عاما بعدما تغلب على نظيره الغاني 4-2 بركلات الترجيح اثر تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي اليوم الجمعة على ملعب "سوكر سيتي" في جوهانسبورغ في ربع نهائي مونديال جنوب إفريقيا 2010.

وسجل دييغو فورلان في الدقيقة 55 هدف الاوروغواي، وسولي مونتاري هدف غانا التي عاندها الحظ لأنها حصلت على ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع من الشوط الإضافي الثاني لكن نجمها وهدافها اسامواه جيان سدد بالعارضة، ليحتكم الطرفان إلى ركلات الترجيح الثانية في النسخة الحالية بعد مباراة الباراغواي واليابان، فابتسمت لمنتخب "لا سيليستي" الذي ضرب موعدا في الدور نصف النهائي مع نظيره الهولندي الذي كان أطاح بالمنتخب البرازيلي بالفوز عليه 2-1 اليوم أيضا.

وكانت القارة السمراء تعلق أمالها على المنتخب الغاني من اجل تحقيق انجاز تاريخي يتمثل في تواجد منتخب من إفريقيا في دور الأربعة للمرة الأولى لكن منتخب "النجوم السوداء" اصطدم بعقبة رجال المدرب اوسكار تاباريز الذي أيقظ العملاق الأزرق من سباته العميق وأعاده ليلعب دوره الكبار في مشاركته الـ11 في النهائيات واستعاد ذكريات الأمجاد الغابرة عندما توج باللقب عامي 1930 و1950 ووصل إلى نصف نهائي 1954 و1970.

في المقابل توقف حلم المنتخب الغاني الذي كان يخوض التمديد للمباراة الثانية على التوالي بعد أن لجأ إلى شوطين إضافيين في الدور الثاني أمام الولايات المتحدة (2-1)، عند دور ربع النهائي الذي يخوضه للمرة الأولى بعد أن كان خرج من الدور الثاني خلال النسخة السابقة أمام البرازيل في مشاركته الأولى في العرس الكروي العالمي، علما بأنه ثالث منتخب إفريقي يصل إلى ربع النهائي بعد الكاميرون (1990) والسنغال (2002).

وهي المرة الأولى التي تلتقي فيها غانا والاوروغواي التي كانت تخلصت في الدور الثاني من كوريا الجنوبية محققة فوزها الثالث على التوالي لأول مرة منذ نهائيات 1954، وخرج المنتخب الأميركي الجنوبي فائزا بفضل ضربات الحظ وهو سيفتقد في دور الأربعة هدافه لويس سواريز لطرده في الثواني الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني للمسه الكرة بيده على خط مرماه.
XS
SM
MD
LG