Accessibility links

عرب كركوك يطالبون الحكومة بتوفير الحماية لهم


عقد المجلس السياسي العربي في كركوك السبت مؤتمراً صحفياً استنكر فيه عمليات الاستهداف التي تطال أهالي المدينة وخاصة المكون العربي.

وقال عضو المجلس الشيخ خالد المفرجي لـ"راديو سوا" إن هناك دوافع سياسية وراء ذلك الاستهداف، معربا عن اعتقاده بأن "هذا العمل مخطط له من جهات تريد زيادة التهميش والإقصاء لهذا المكون الرئيسي في هذه المحافظة، التي تشهد صراعاً سياسياً حول هويتها."

وشدد المفرجي على ضرورة وضع حد لهذه الحالات "من خلال ممارسة الحكومة المركزية في بغداد لدورها في هذه المحافظة."

وناشد المفرجي "الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي والجامعة العربية بأن يكونوا جادين في عملهم في هذه المحافظة، من خلال التدخل الفعلي لدى مجلس المحافظة والقوات الأمنية في المدينة وحتى الحكومة المركزية، من اجل إيقاف سلسلة الاغتيالات التي تطال المكون العربي في هذه المحافظة"، حسب قوله.

من جهته أكد القيادي في المجلس الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي، وجود جهات تعمل على إثارة الفتنة بين أهالي المدينة من خلال استهداف مكوناتها المختلفة.

واتهم العاصي الجهات الأمنية بالتقصير في حماية مواطني المدينة، وطالب بتسليم الملف الأمني إلى الجيش العراقي، كما طالب القيادة العامة للقوات المسلحة بالتدخل في هذا الجانب لحماية أهالي المدينة.

ودعا المجلس السياسي العربي في بيان أصدره السبت، الحكومة ووزارة الداخلية إلى ممارسة مسؤوليتها في حماية أهالي المدينة وخاصة العرب وإرسال لجان تحقيقية بشأن تلك الاستهدافات، والكشف عن الجناة ومحاسبتهم.

وصدر البيان على خلفية مقتل النقيب محمد احمد جدوع، الذي يعمل في مبنى المحافظة، وينتمي إلى القومية العربية ، وذلك بداية الشهر الجاري أمام منزله في حي الخضراء جنوبي كركوك من قبل المسلحين.

مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG