Accessibility links

مساع لتوفير الحماية للآثار بالتنسيق مع مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية


أكد الناطق باسم وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني أن وزارته تسعى لمتابعة قضية الحفاظ على الآثار العراقية من محاولات السرقة والتهريب من خلال التنسيق مع مديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية.

وأضاف الطالقاني في حديث لـ"راديو سوا" أن "هناك عمليات متواصلة من خلال الدوريات ومديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية التابعة للداخلية، لملاحقة عصابات سرقة الآثار وإعادتها إلى المتحف الوطني العراقي، وهذا ما حدث في الموصل وكركوك والناصرية والعمارة والنجف وغيرها من المواقع العراقية".

وأشار الطالقاني إلى أن قلة الكوادر العاملة في مجال حماية الآثار دفع الوزارة إلى التنسيق مع جهات أمنية أخرى بغية المحافظة على المواقع الآثارية، مضيفاً أن وزارته "استعانت بوزارات أخرى وهي الداخلية والدفاع والأمن الوطني، لتوفير الحماية للمواقع الآثرية المنتشرة في العراق".

وكانت وزارة الدولة للسياحة والآثار أكدت مطلع العام الحالي وجود خطط لتأهيل وصيانة جميع المواقع الأثرية في البلاد، إلا أن أكثر من 10 آلاف موقع لم يجر التنقيب فيها حتى الآن، الأمر الذي سهل عمليات سرقة وتهريب العديد من الآثار العراقية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG