Accessibility links

logo-print

نتانياهو يسعى للانتقال إلى إطار المحادثات المباشرة مع الفلسطينيين


أعرب الزعماء الفلسطينيون والإسرائيليون، بعد شهرين من المحادثات غير المباشرة، عن تصورات مختلفة حول الطريقة التي يجب أن تسير بها المفاوضات التي تتوسط فيها الولايات المتحدة.

وقد درج المبعوث الأميركي الخاص جورج ميتشل على التنقل بين القدس والضفة الغربية.

غير أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قال إن الوقت قد حان للانتقال إلى إطار جديد للمحادثات.

ووجه في هذا الصدد رسالة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قال فيها "إن أفضل سبيل لإقناع الإسرائيليين بأنكم جادون بشأن السلام هو بدء مفاوضات سلام مباشرة وجادة، وأنا مستعد لبدئها في أي وقت. ومستعد للاجتماع مع الرئيس عباس اليوم وغدا واليوم الذي يليه، وفي أي مكان".

وكان الفلسطينيون قد لجأوا إلى المحادثات غير المباشرة احتجاجا على توسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض إن الانتقال إلى المحادثات المباشرة أمر سابق لأوانه.

وأضاف "هذه المحادثات غير المباشرة بدأت للتو، و منذ وقت ليس ببعيد، وعلينا أن نرى نوع التقدم الذي يبرر النظر في تلك النتيجة الخاصة".

وتتناول المحادثات القضايا الرئيسية في النزاع، مثل وضع القدس واللاجئين الفلسطينيين والمستوطنات اليهودية والحدود النهائية للدولة الفلسطينية.

في هذا الإطار، قال نتانياهو إن التنازلات في الأراضي لا يمكن التفكير فيها إذا لم يكن الفلسطينيون مستعدين للجلوس من اجل إجراء محادثات وجها لوجه.

وأكد نتانياهو أنه سيسعى لمحادثات مباشرة عندما يجتمع مع الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض يوم الثلاثاء المقبل.

من ناحية أخرى، طلبت السلطة الفلسطينية من الإدارة الأميركية تقديم إيضاحات حول حقيقة إحراز تقدم في المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل.

وكان البيت الأبيض قد أفاد بأن محادثات السلام غير المباشرة في الشرق الأوسط التي ترعاها واشنطن تحقق تقدما رغم الشكاوى الفلسطينية التي تتهم إسرائيل بالمماطلة.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية إن ميتشل لم يقدم خلال اجتماعه الأخير الخميس مع عباس أي مواقف من الجانب الإسرائيلي حول قضيتي الأمن والحدود أو أي قضية من قضايا المرحلة النهائية.

وقال عريقات إن الفلسطينيين يأملون في حدوث تقدم وأنه في حال حدوث ذلك فإنه يتعين اطلاع عباس عليه.

XS
SM
MD
LG