Accessibility links

إسرائيل تسعى لمنع توقيع اتفاق دفاعي ضخم بين الرياض وواشنطن


قال مصدر في وزارة الدفاع الإسرائيلية إن بلاده تسعى إلى منع توقيع اتفاق دفاعي ضخم بين الولايات المتحدة والسعودية والذي يتضمن شراء عشرات الطائرات الحربية من طراز F 15 وتطوير 150 طائرة من الطراز نفسه (F- 15) موجودة أصلا في السعودية.

وأضاف المصدر لصحيفة هآرتس الإسرائيلية أن إسرائيل عبرت عن تحفظاتها للأميركيين خلال الشهر المنصرم، متوقعا أن يثير رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الموضوع خلال لقائه الرئيس باراك أوباما عند زيارته المرتقبة إلى واشنطن بعد غد.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك قد تطرق لصفقة السلاح (السعودية الأميركية) خلال لقائه الأخير مع نظيره الأميركي روبرت غيتس ومستشار الرئيس للأمن القومي جيم جونز.

كما أبدت إسرائيل تحفظها على الاتفاق خلال اجتماع عقد في تل أبيب بين مسؤولين في وزارة الدفاع الإسرائيلية ووفد أميركي برئاسة ميشيل فلورني مساعدة وزير الدفاع للسياسة الدفاعية.

كذلك، تم التطرق للاتفاق المشار إليه خلال اجتماع الرئيس باراك أوباما مع الملك عبد الله بن عبد العزيز الأسبوع الماضي في واشنطن.

وقال المصدر لصحيفة هآرتس إن الأميركيين مهتمون بتأهيل وبناء السلاح الجوي السعودي ليكون رادعا لإيران.

يشار إلى أن إسرائيل تأمل أنه في حال نجاح الصفقة أن تكون الطائرات التي تحصل عليها السعودية أقل تقدما من الناحية التقنية والقتالية مما هو موجود حاليا لديها، خصوصا وأنها ترغب في الاحتفاظ بتفوق سلاحها الجوي.

XS
SM
MD
LG