Accessibility links

الرئيسان الجزائري والمصري يسعيان في الجزائر لمواصلة تأسيس علاقة متينة بين البلدين


ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن الرئيس المصري حسني مبارك وصل صباح الأحد إلى الجزائر حيث استقبله نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وقال مصدر مصري رسمي في القاهرة إن مبارك الذي يرافقه وزير الخارجية أحمد أبو الغيط سيقدم التعازي إلى بوتفليقة بوفاة شقيقه مصطفى. وتوفي مصطفى بوتفليقة الذي شيع السبت، جراء إصابته بمرض عضال.

ونقلت الوكالة عن أبو الغيط قوله إن اللقاء بين الرئيسين بوتفليقة ومبارك واللقاء السابق بينهما في نيس خلال القمة الإفريقية الفرنسية في الأول من يونيو/حزيران يؤكدان عزم الرئيسين والشعبين والحكومتين والدولتين على مواصلة تأسيس علاقة متينة للدفاع عن الحقوق العربية وضمان أمن المنطقة.

وذكر الوزيرالمصري بأن الجزائر ومصر بلدان شقيقان ويعملان معا باستمرار منذ 60 سنة موضحا أن هذه الزيارة ودية. والتقى أبو الغيط لاحقا نظيره الجزائري مراد مدلسي.
خلاف بسبب مباراة لكرة القدم

وشهدت العلاقات الجزائرية-المصرية فتورا بعد نوفمبر/تشرين الثاني 2009 عندما وقعت صدامات عنيفة خلال مباراة لكرة القدم بين منتخبي البلدين للتأهل لنهائيات كأس العالم.

وفي 12 نوفمبر/تشرين الثاني تعرضت الحافلة التي كانت تقل المنتخب الجزائري لهجوم في القاهرة وأصيب ثلاثة لاعبين بجروح.

وبعد يومين من المباراة وقعت أعمال عنف في الجزائر حيث هوجمت مقار شركات مصرية وتعرضت منازل مصريين للتخريب.

كما وقعت حوادث في 18 نوفمبر/تشرين الثاني خلال مباراة لكرة القدم في الخرطوم فازت فيها الجزائر. واتخذت هذه الأزمة منحى دبلوماسيا مع تظاهرات أمام السفارة الجزائرية في القاهرة واستدعاء السفيرين الجزائري في القاهرة والمصري في الجزائر إلى بلديهما للتشاور.
XS
SM
MD
LG