Accessibility links

الزهار يقول إن حماس تعد بمواصلة الطريق حتى يتم الإفراج عن الأسرى في السجون الاسرائيلية


قال محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس الأحد، أمام عدد من المحتجين الذين تجمعوا خارج منزله في غزة، إن مطالب الحركة بشأن صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل لن تتغير. وأضاف أن الحركة تعد بمواصلة هذا الطريق مهما كان الثمن حتى يمكن الإفراج عن الأسرى من السجون.

ودعا أولياء أمور الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية في تجمع خارج منزل الزهار في غزه إلى عدم التخاذل أمام الضغوط الدولية والضغط الذي تمارسه إسرائيل في محاولة لاستكمال عملية تبادل السجناء تضمن الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المختطف غلعاد شاليت.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الأحد أن التجمع الجماهيري عقد ردا على تصريح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي أوضح فيه أنه وافق على الإفراج عن شاليت مقابل إطلاق سراح ألف أسير شريطة ألا يستقروا في الضفة الغربية. وأكد أنه يرفض الإفراج عمن ارتكبوا أعمالا إرهابية.

وقال الزهار إن حركة حماس مسؤولة عن أداء واجبها إزاء المواطنين وفي مقدمتهم الأسرى وعائلاتهم. وأضاف أنه "يعد ببذل كل ما في الإمكان لعودة الأسرى الأبطال إلى بيوتهم وأسرهم."

وشكر عضو المكتب السياسي في حركة حماس الأشخاص الذين توسطوا في هذه العملية، لكنه أوضح أن حماس لن توافق على إبعاد بعض السجناء كما تطالب إسرائيل. وأكد قائلا "إنه لا توجد لدينا خطة للتخلي عن حرية أسرانا. إننا على وشك التوصل إلى أهدافنا بالإفراج عن السجناء وعودة جميع اللاجئين إلى بيوتهم."
XS
SM
MD
LG