Accessibility links

logo-print

الأميركيون يحيون ذكرى استقلال الولايات المتحدة والرئيس أوباما يشدد على إحياء القيم الأميركية


أحيا الأميركيون الأحد في جميع أنحاء الولايات الأميركية ذكرى إعلان الاستقلال.

ويجري الاحتفال بهذا اليوم كل عام منذ إعلان استقلال الولايات المتحدة عن مملكة بريطانيا العظمى في الرابع من يوليو تموز من العام 1776.

وكما في كل عام يطلق الأميركيون في ذكرى يوم الاستقلال، الألعاب النارية ويقومون بالمسيرات في كل الولايات وتنظيم المعارض والرحلات والحفلات الموسيقية وغيرها من النشاطات العلنية أو الخاصة التي تحيي تاريخ وتقاليد الولايات المتحدة.

أوباما يوجه تحية للقوات المسلحة

وفي هذه المناسبة، وجه الرئيس باراك أوباما الأحد تحية إلى الجنود الأميركيين مشيدا "بشجاعتهم الكبرى".

ودعا أوباما كل الأميركيين إلى منح الجنود الدعم الذي يستحقونه، مشدّداً على ضرورة إحياء القيم الأميركية والاعتزاز بها.

وتابع قائلا "ليس فقط الإعلان عن قيمنا بل أن نعيشها هنا في بلدنا، وليس فقط الاحتفال باتحادنا ولكن العمل دائماً على حمايته".

وأضاف الرئيس أوباما مخاطبا الحاضرين من العسكريين وعائلاتهم في البيت الأبيض إن هذا هو اليوم الذي نحتفل فيه بجوهر وروح أميركا التي حدّدت لنا كشعب وكأمة منذ أكثر من قرنين من الزمن.

وقال أوباما إنه "فيما نحتفل بالفخر العميق بكوننا أميركيين، اليوم هو مناسبة لتكريم النساء والرجال في قواتنا المسلحة الذين جعلت شجاعتهم الكبرى وتضحياتهم من بلادنا ما هي عليه اليوم".

وأضاف الرئيس "إن التضحية يشاركهم بها الأزواج والزوجات والأبناء والبنات والآباء والأمهات الذين يطلب منهم الانتظار في البلاد فيما يقوم أحباؤهم بحماية أمتنا".

وتابع أوباما أن "بطولة (أفراد القوات المسلحة) ساهمت في تمهيد الطريق نحو حريتنا".

يذكر أن الرابع من يوليو/ تموز هو أيضا مناسبة للاحتفال لدى عائلة أوباما لأن ابنتهما ماليا ولدت في ذلك اليوم قبل 12 سنة.

XS
SM
MD
LG