Accessibility links

بايدن يواصل اجتماعاته بالقادة العراقيين ويطالبهم بالتخلي عن المصالح الفردية والإسراع بتشكيل الحكومة


يواصل نائب الرئيس الأميركي جو بايدن اجتماعاته اليوم الاثنين مع القادة العراقيين لحضهم على الإسراع بتشكيل الحكومة الجديدة مع اقتراب موعد انتهاء المهلة الدستورية في منتصف شهر يوليو/تموز الجاري.

والتقى بايدن في اليوم الثالث من زيارته إلى العراق رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم بحضور السفير الأميركي في بغداد كريستوفر هيل وقائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي ادويرنو إضافة إلى أعضاء من المجلس الأعلى.

ويأتي اللقاء بعد أن التقى بايدن أمس الأحد مع رئيس الوزراء الأسبق اياد علاوي وخصمه الأبرز رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي.

وكان نائب الرئيس الأميركي الذي بدا زيارته أمس الأول السبت قد حض القادة العراقيين على إنهاء خلافاتهم السياسية التي أوقعت البلاد في مأزق بعد أربعة أشهر من الانتخابات.

وقال بايدن موجها حديثه إلى عدد من الوزراء خلال حفل استقبال أمس الأحد، بمناسبة عيد الاستقلال الأميركي إن تحقيق التقدم في العراق "متوقف على إرادة اخضاع مصالحكم الفردية لصالح خير الجميع".

وتأتي زيارة بايدن في وقت تواصل فيه الوحدات القتالية الأميركية انسحابها ليصبح عددها أواخر شهر أغسطس/آب القادم 50 ألفا فقط مقابل 77 ألفا حاليا.

ويشكل منصب رئيس الوزراء العقدة الرئيسية أمام التوصل إلى اتفاق بين الكيانات السياسية في العراق على توزيع المناصب الرئيسية الثلاثة وهي رئاسة الجمهورية والوزراء والبرلمان.

ويتنافس علاوي والمالكي على منصب رئيس الوزراء، وقد التقيا مرتين منذ شهر يونيو/حزيران الماضي لكن من دون حل الاشكالات المهمة العالقة بينهما.

وكانت المحكمة الاتحادية العراقية التي تعد أعلى هيئة قضائية في البلاد قد صادقت في مطلع الشهر الماضي على نتائج الانتخابات التي تؤكد فوز الليبرالي علاوي (91 مقعدا)على المالكي (89 مقعدا).

يذكر أن ائتلافي "دولة القانون" بزعامة المالكي و"الوطني العراقي" (70 مقعدا) قد أعلنا مطلع شهر مايو/آيار الماضي اندماجهما لكي يشكلا الكتلة الأكبر عددا في البرلمان بواقع159 من أصل 325 مقعدا، إلا أنهما لم يتفقا على مرشح واحد لمنصب رئيس الوزراء حتى الآن.

XS
SM
MD
LG