Accessibility links

logo-print

تركيا تصر على اعتذار إسرائيل عن الهجوم على سفينة مساعدات تركية لغزة وإسرائيل ترد بحدة


نقلت صحيفة حريت التركية اليومية في عددها الصادر الاثنين تصريحا لوزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو بشأن الهجوم الذي شنته قوات كوماندوس إسرائيلية على سفينة مساعدات تركية كانت متجهة إلى قطاع غزة، قال فيه إن إسرائيل أمامها ثلاثة خيارات "إما أن تعتذر أو تقبل النتائج من لجنة دولية تحقق في الهجوم أو أن تقطع تركيا علاقاتها معها."

ولكن إسرائيل ردت بحدة على التهديدات التركية وقالت إنها لن تعتذر عن دفاعها عن نفسها.

وكانت تركيا قد سحبت سفيرها من إسرائيل وألغت مناورات عسكرية مشتركة ومنعت طائرات عسكرية إسرائيلية من دخول المجال الجوي التركي بعد الواقعة.

وقال مسؤول في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي الاثنين إن بلاده لا تعتزم تلبية مطلب تركيا بالاعتذار بعد الهجوم الذي شنته قوات كوماندوس إسرائيلية على سفينة مساعدات تركية كانت متجهة إلى قطاع غزة.

ليبرمان يؤكد عدم الاعتذار

وقال وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان إن بلاده لا تنوي الاعتذار لتركيا على خلفية الهجوم الذي استهدف أسطول الحرية والذي أدى إلى مقتل تسعة أتراك.

وجاءت تصريحات ليبرمان ردا على دعوة تركيا إسرائيل الاعتذار عن الحادث كشرط لاستعادة العلاقات بين البلدين.
XS
SM
MD
LG