Accessibility links

logo-print

وزيرة الخارجية كلينتون تجدد دعم الولايات المتحدة لانضمام جورجيا إلى حلف شمال الأطلسي


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إثر وصولها إلى تبيليسي الاثنين للقاء الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي، دعمها لجورجيا بعد عامين على الأزمة التي أثارها تسليم منطقتين انفصاليتين.

واغتنمت كلينتون فرصة أول تصريح علني بعد وصولها لطمأنة الجورجيين بشأن دعم واشنطن لبلادهم.

وقالت الوزيرة أمام عدد من النساء مديرات جمعيات: "إننا نواصل انتقاد تصرفات روسيا التي تبدو لنا سيئة وفي مقدمتها اجتياح جورجيا واحتلالها."

وأضافت أن الولايات المتحدة تدعم الشعب الجورجي والديموقراطية الجورجية، مجددة التأكيد أيضا على الدعم الأميركي لانضمام جورجيا إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقالت كلينتون خلال جولتها الحالية إن الخلاف بين الولايات المتحدة وروسيا حول جورجيا لا يجب أن يعيق التعاون بين البلدين في المجالات الأخرى. وأضافت: "ليس من الضرورة أن تتفق الدول على كل شيء فنحن لا نوافق على ما حدث في جورجيا ولا على الاحتلال المستمر للقوات الروسية لجنوب أوسيتيا وأبخازيا وقد قلنا ذلك في كل مكان وليس هنا فقط لكننا نعتقد في إمكان الاتفاق على أجندة مشتركة مثلما نفعل مع روسيا دون أن نسمح لخلافاتنا بتجميد العلاقات بين البلدين."

مطالبة بمزيد من الشفافية

وتطالب واشنطن بشكل أساسي بمزيد من الشفافية في هاتين المنطقتين اللتين اعترفت موسكو باستقلالهما والخاليتين من أي مراقب دولي منذ سنتين، على ما ذكر دبلوماسيون أميركيون.

وتوجهت وزيرة الخارجية الأميركية بعد ذلك إلى القصر الرئاسي للقاء الرئيس ساكاشفيلي.
XS
SM
MD
LG