Accessibility links

بن همام يقول إن المشاركة الأسيوية في أكبر محفل دولي جاءت مشرفة في كافة النواحي


قال رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام إن مشاركة آسيا في نهائيات كأس العالم 2010 المقامة حاليا في جنوب أفريقيا جاءت مشرفة للغاية من جميع النواحي وأكدت تطور الكرة في القارة ليس فقط على صعيد المنتخبات بل أيضا على مستوى المدربين والحكام.

يذكر أن أربعة منتخبات أسيوية قد شاركت في نهائيات كأس العالم الحالية، ونجح منتخبا كوريا الجنوبية واليابان في بلوغ الدور الثاني للمرة الأولى خارج ملعبهما، في حين جمعت استراليا أربع نقاط وخرجت بفارق الأهداف أمام غانا وقدمت أداء مشرفا توجته بالفوز على صربيا 3-1 في مباراتها الأخيرة، في حين خرج المنتخب الكوري الشمالي أيضا من الدور الأول بعد أن أوقعته القرعة في مجموعة الموت إلى جانب البرازيل والبرتغال وساحل العاج.

واعتبر بن همام أن بلوغ منتخبي اليابان وكوريا الجنوبية الدور الثاني جاءت بفضل جهود مدربين محليين وهذا يؤكد مستوى التدريب العالي في القارة الأسيوية، وأوضح أن المنتخبين الكوري الجنوبي والياباني قدما عروضا رائعة وحتى لدى خروجهما أمام الأوروغواي والباراغواي.

أما في ما يخص التحكيم فإن بن همام أشاد بأداء حكام القارة الأسيوية حيث كان الحكم الأوزبكستاني رافشان ايرماتوف الذي اختير أفضل حكم في آسيا العام الماضي أحد أبرز حكام البطولة حتى الآن.
كما أشاد بن همام بالحكم السعودي خليل الغامدي الذي أشرف على مباراتين من بينها فرنسا والمكسيك.

وقال بن همام إن تألق التحكيم الأسيوي في أكبر محفل دولي هو دليل ساطع على نجاح هذا القطاع في آسيا وذلك بشهادة الجميع وعلى رأسهم الاتحاد الدولي.
XS
SM
MD
LG