Accessibility links

مبارك يبحث في باريس سبل دفع عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين


بحث الرئيس المصري حسني مبارك مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي في المبادرات الخاصة بتحريك عملية السلام، ولاسيما على المسار الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال مبارك في تصريح أدلى به إثر انتهاء اجتماعه مع ساركوزي في قصر الإليزيه "مباحثاتنا تناولت العلاقات الثنائية المصرية الفرنسية، والقضية الفلسطينية، وقضايا الشرق الأوسط الأخرى".

واستبعد الرئيس المصري إمكانية اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي ما لم يتمّ استنفاد جميع السبل لدفع عملية السلام. واعتبر أن هذه الفرضية سابقة لأوانها.

وقال "هناك مفاوضات غير مباشرة مستمرة حاليا، إذا فشلت هذه المفاوضات يمكننا ربما في هذه الحال التفكير في التوجه إلى مجلس الأمن".

وكان ساركوزي قد لفت مؤخرا إلى أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يمكنهما إطلاق مبادرات في الخريف المقبل لإحياء الحوار بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأفادت باريس أن هذه المبادرات يمكن إطلاقها لمناسبة انعقاد قمة الاتحاد من اجل المتوسط الذي يضم الدول 27 في الاتحاد الأوروبي إضافة إلى تركيا وإسرائيل والدول العربية المطلة على المتوسط، في نوفمبر/تشرين الثاني في برشلونة.

XS
SM
MD
LG