Accessibility links

logo-print

كلينتون تجدد الدعم الأميركي لجورجيا والالتزام إزاء سيادتها ووحدة أراضيها


جددت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون دعم الولايات المتحدة لجورجيا والتزامها إزاء سيادتها ووحدة أراضيها، داعية روسيا إلى الالتزام باتفاق إطلاق النار الموقع بين البلدين ولاسيما لجهة سحب قواتها إلى المواقع السابقة للنزاع مع جورجيا.

وأوضحت كلينتون عقب لقاء جمعها بالرئيس ميخائيل سكاشفيلي قائلة "جئت إلى جورجيا حاملة رسالة واضحة من الرئيس باراك أوباما ومني شخصيا، إن الولايات المتحدة تبقى ثابتة بخصوص التزامها تجاه سيادة جورجيا ووحدة أراضيها".

وأضافت كلينتون "الولايات المتحدة لا تقر بهذا النوع من التأثير. ولقد أبلغنا هذه الرسالة لنظرائنا الروس. وسنواصل دعوتنا روسيا كي تلتزم باتفاق إطلاق النار المعلن في أغسطس/آب عام 2008 والذي وقعه الرئيسان سكاشفيلي وميدفيديف، بما في ذلك إنهاء الاحتلال وسحب القوات الروسية من أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا إلى مواقعها قبل النزاع".

وسارعت روسيا إلى الرد عبر دعوة تبيليسي إلى التحاور مع أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

فقد دعا رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين جورجيا إلى الحوار حول جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية الانفصاليتين من دون اللجوء إلى مساعدة طرف ثالث.

كما رد بوتين على تصريحات كلينتون حول الدعم الثابت لواشنطن لوحدة أراضي جورجيا، حيث اعتبر أنه ينبغي عدم البحث عن حل لهذه المسألة في مكان آخر.

XS
SM
MD
LG