Accessibility links

logo-print

16 قتيلا على الأقل في مواجهات في مقديشو


أكد مسؤولون وشهود عيان اليوم الثلاثاء أن مواجهات عنيفة بين المتمردين الإسلاميين والقوات الحكومية وفصائل متنافسة قد اندلعت في مقديشو مما أوقع ما لا يقل عن 16 قتيلا.

وقال المسؤول الحكومي المكلف بشؤون الأمن محمد عبد الرحمن إن معظم الضحايا مقاتلون سقطوا أمس الاثنين في حوادث عدة مؤكدا أن المتمردين الإسلاميين يحكمون سيطرتهم على العاصمة.

وأضاف أن "متمردين هاجموا القوات الحكومية في شمال مقديشو مما أدى إلى وقوع معارك عنيفة" مشيرا إلى أن القوات الحكومية تمكنت من هزيمة المتمردين وقتلت عددا منهم بينما لقي اثنان من الجنود مصرعهما وأصيب ثلاثة مدنيين في تبادل إطلاق النار.

وبحسب رئيس جهاز فرق الإسعاف في مقديشو فقد قتل ثلاثة مدنيين إثر سقوط قذيفة على منزلهم.

وقال شهود عيان إن معارك عنيفة تدور بين حركة الشباب من جهة والقوات الحكومية الصومالية والقوة الإفريقية على الجبهة الشمالية لمقديشو.

وأضافوا أن ستة ناشطين من الحزب الإسلامي أحدهم من قادة المتمردين قد لقوا مصرعهم في منطقة لبداغة جنوب العاصمة، بينما قام اثنان من حركة الشباب بقتل إمام مسجد قريب يصلي فيه قادة الحركة.

يذكر أن الحكومة الصومالية المدعومة من المجتمع الدولي لا تسيطر إلا على قسم صغير من العاصمة الصومالية وتضمن استمراريتها بفضل دعم قوة الاتحاد الإفريقي البالغ قوامها ستة آلاف فرد.

XS
SM
MD
LG