Accessibility links

سائق في شركة مقاولات في مصر يطلق النار على عمال وموظفين فيقتل ستة ويصيب ستة آخرين


أطلق سائق في إحدى شركات المقاولات الكبرى في مصر النار بشكل عشوائي صباح اليوم الثلاثاء على عمال وموظفين كانوا يستقلون حافلة الشركة التي يقودها للذهاب إلى مقر عملهم فقتل ستة منهم وأصاب ستة آخرين بجروح.

وقال فتحي سعد محافظ مدينة 6 اكتوبر حيث وقع الحادث للتلفزيون المصري إن السائق "قتل ستة عمال وأصاب ستة آخرين قبل أن يتمكن بقية العمال من السيطرة عليه".

وأضاف أن "الحادث مثير للدهشة، فقد قمنا بالسؤال عن السائق فتبين أنه متزن وسمعته جيدة ولذلك فالدوافع مازالت غير معروفة".

وأوضح المحافظ أن الشرطة بدأت التحقيقات مع السائق موضحا أنه سيمثل أمام النيابة العامة في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء.

وبدورها قالت وزارة الداخلية المصرية إن "سائق حافلة تابعة لشركة المقاولين العرب للمقاولات كان ينقل 22 عاملا وموظفا من مدينة الحوامدية (على بعد 30 كيلومترا من القاهرة) إلى مقر عملهم في قرية منيل شيحة المجاورة (20 كيلومترا جنوب القاهرة) لكنه أوقف الحافلة فجأة على الطريق الزراعي وأخرج بندقية الية وأطلق النار على الركاب فقتل ستة منهم على الفور وأصاب ستة نقلوا جميعا إلى المستشفى".

وأضافت الوزارة في بيان لها أنه "تم إلقاء القبض على السائق الذي لم تعرف دوافعه بعد".

ومن جهتها قالت شركة المقاولين العرب في بيان اصدرته انه "فى حوالى الساعة الثامنة من صباح الثلاثاء وفى أثناء تحرك إحدى حافلات الشركة المخصصة لنقل العاملين الى إدارة المشروعات الميكانيكية والكهربائية، توقف السائق محمود طه أحمد سويلم (54 سنه) على بعد حوالى 200 متر من ورش الادارة (في منيل شيحة) وفوجىء الركاب بقيامه بسحب بندقية آليه مخبأة أسفل المقعد الخاص به وبدأ فى اطلاق النار عشوائيا على ركاب الحافلة" مما أدى إلى مقتل ستة منهم وإصابة ستة آخرين.

وذكرت مصادر إعلامية مصرية أن سبب إرتكاب السائق للحادث هو نقله من فرع الشركة الذي كان يعمل به، إلى فرع أبو النمرس، مما أدى إلى إصابته بحالة نفسية سيئة، دفعته لارتكاب جريمته.

XS
SM
MD
LG