Accessibility links

تدفع الظروف الأسرية الصعبة بعض الأطفال إلى الهروب من مقاعد الدراسة والالتحاق بالمهن الشاقة الذي لا تتناسب مع أعمارهم.

ولكن آية رضا بطلة التقرير التالي، اختارت بنفسها العمل في ورشة لتصليح السيارات أو الميكانيك، يمتلكها والدها دون أن تكون هناك ظروف صعبة أو اضطرارية تدفعها للعمل في هذه الورشة.

وبذلك أصبحت آية أول وأصغر ميكانيكي في مصر.

مزيد من التفاصيل في سياق التقرير التالي من قناة "الحرة" :

XS
SM
MD
LG