Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يقول إنه يأمل في أن تجري محادثات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين


قال الرئيس باراك أوباما يوم الثلاثاء أثناء اجتماع عقده مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لاصلاح ذات البين إنه يأمل أن تكون هناك محادثات سلام مباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين قبل انتهاء الوقف الجزئي للنشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية في سبتمبر/ أيلول.

وقال أوباما للصحفيين حيث ظهر أمامهم وإلى جانبه نتانياهو في المكتب البيضاوي نتوقع أن تؤدي المحادثات غير المباشرة إلى محادثات مباشرة." والهدف من ظهورهما معا أمام الصحفيين هو اظهار أن العلاقات بينهما أكثر دفئا بعد أن وصلت هذه العلاقات إلى مستو متدن في مارس /اذار الماضي بسبب خلاف حول توسيع عمليات الاستيطان الاسرائيلي.

وكرر نتانياهو ما قاله أوباما الذي ذكر أنه يأمل في أن تبدأ المفاوضات المباشرة "قبل وقت كاف" من انتهاء وقف جزئي مدته عشرة أشهر لبناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية في سبتمبر/ أيلول.

وطالب نتانياهو رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الإجتماع معه ونقل المحادثات من "المحادثات غير المباشرة" الحالية التي تجرى بوساطة أميركية إلى المفاوضات المباشرة حول قيام دولة فلسطينية.

وقال نتانياهو إن "الوقت مناسب تماما" لبدء المحادثات المباشرة. وقال أوباما إنه يأمل أن تساعد اجراءات بناء الثقة التي يتخذها الجانبان على تمهيد الطريق لمثل هذه المفاوضات.

ويقول الزعماء الفلسطينيون ان المحادثات غير المباشرة التي تمضي ببطء لم تحقق تقدما يبرر العودة إلى المفاوضات المباشرة المتوقفة منذ عام 2008.
XS
SM
MD
LG