Accessibility links

اتفاق أميركي روسي محتمل لتبادل جواسيس محتجزين لدى البلدين


أفادت مصادر أميركية اليوم الأربعاء أن ثمة محادثات بين الولايات المتحدة وروسيا لإبرام اتفاق محتمل لتبادل عدد من الجواسيس المحتجزين لدى البلدين بعد تمكن واشنطن من القبض مؤخرا على عشرة أشخاص يشتبه في تجسسهم لصالح روسيا.

وقالت شبكتا تليفزيون CNN و Fox News الأميركيتين إن ثمة اتفاقا محتملا لتبادل الجواسيس يتم بمقتضاه إطلاق سراح الباحث النووي الروسي أيغور سوتياغين الذي يقضي عقوبة السجن 15 عاما في روسيا على خلفية اتهامات بالتجسس لصالح الولايات المتحدة ومقايضته بالمتهمين العشرة بالتجسس لصالح روسيا.

ونسبت Fox News إلى محامي أحد المتهمين العشرة القول إن الولايات المتحدة قد تقوم قريبا بترحيل المتهمين في إطار محاولتها التخلص من القضية في أسرع وقت ممكن.

وقالت الشبكة إن عددا من المتهمين العشرة قد يقرون بالذنب في عدد من الاتهامات الموجهة بحقهم وقضاء فترات سجن وجيزة في الولايات المتحدة أو أن يتم إرسالهم مباشرة إلى روسيا لتجنب أزمة دبلوماسية بين موسكو وواشنطن.

وبدورها نسبت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية إلى ممثل للباحث النووي الروسي الذي تمت إدانته عام 2004 بالتجسس لصالح الولايات المتحدة القول إن الأخير وافق على أن يكون جزءا من اتفاق لتبادل السجناء.

ونقلت الصحيفة عن ديمتري سوتياغين شقيق الباحث قوله إن أيغور سوتياغين تم إبلاغه من جانب السلطات الروسية بأنه سيتم إطلاق سراحه وإرساله إلى بريطانيا في مقابل عدد غير معروف من الجواسيس الروس لدى الولايات المتحدة.

وأضاف أن مسؤولين أميركيين حضروا اجتماعا لمسؤولين روس مع إيغور سوتياغين في السجن المحتجز به في شمال غرب روسيا لمناقشة هذا الاتفاق مشيرا إلى أن الأخير تم نقله إلى سجن في موسكو عقب الاجتماع.

وكانت السلطات الروسية قد اعتقلت سوتياغين في عام 1999 بتهمة نقل معلومات عن غواصات نووية وأنظمة إنذار صاروخية إلى شركة بريطانية تعمل كغطاء لوكالة الاستخبارات الأميركية CIA، على حد قول السلطات الروسية.

وعلى الرغم من نفي سوتياغين لهذه الاتهامات وتأكيده أن المعلومات التي قدمها كانت متاحة وغير سرية فقد أدانته محكمة روسية عام 2004 وقضت عليه بالسجن 15 عاما.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد أعلنت الأسبوع الماضي عن كشف خلية جواسيس روسية مؤلفة من 11 شخصا أحدهم متواجد في قبرص.

ويقول المحققون الأميركيون إن الخلية عملت على مدار عقد كامل وقامت بالتنقل مستخدمة وثائق سفر مزورة واستخدمت أسماء مزيفة وأحبارا سرية وأجهزة راديو في إطار محاولتها الحصول على معلومات عن الشركات الأميركية والقضايا السياسية والعلمية في الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG