Accessibility links

عباس يؤيد الانتقال إلى مفاوضات مباشرة مع إسرائيل في حال التقدم في ملفي الأمن والحدود


قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إنه يؤيد سرعة التقدم في المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل للانتقال إلى المفاوضات المباشرة في حال التقدم في ملفي الأمن والحدود.

وأعرب عباس خلال زيارة رسمية إلى إثيوبيا عن استعداده للمشاركة في محادثات مباشرة إذا تلقى مؤشرات من الإسرائيليين حول هاتين المسألتين.

وأضاف أنه ينتظر مؤشرات إسرائيلية حول مسائل الأمن والحدود قبل القبول باستئناف مفاوضات السلام المباشرة مع إسرائيل التي دعا إليها الرئيس أوباما.

وأوضح عباس أمام الصحافيين في ختام لقائه في اديس ابابا مع رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي إن الفلسطينيين عرضوا اقتراحاتهم على الأميركيين والإسرائيليين وفي انتظار رد الفعل الإسرائيلي.

التفاهمات مع الإدارة الأميركية

تأتي تصريحات عباس بعد أن أكد الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل ابو ردينه أن عباس يشدد على الالتزام بالتفاهمات التي تمت بينه وبين الرئيس اوباما ومع سرعة التقدم في المفاوضات التقريبية في موضوعي الحدود والأمن من اجل الانتقال إلى المفاوضات المباشرة في أسرع وقت ممكن.

وقال أبو ردينه إن عباس "جاد للغاية في التقدم في عملية السلام بناء على المرجعيات الدولية والتفاهمات مع الإدارة الأميركية وتوصية لجنة المتابعة العربية".

وأشار إلى أن عباس ينتظر أن يسمع مباشرة من الإدارة الأميركية الخطوات الملموسة التي يجري الحديث عنها فيما يتعلق بالتقدم في عملية السلام وفق حل الدولتين.

وكان أبو ردينة يعقب على تصريح نتانياهو اثر لقائه مع الرئيس اوباما في واشنطن وقوله إن الوقت قد حان للانتقال إلى مفاوضات مباشرة وذلك بعد أن أعرب الرئيس اوباما عن اعتقاده بأن المسؤول الإسرائيلي مستعد للمجازفة من أجل السلام.

بدوره قال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو ليس بحاجة إلى مجازفة بل بحاجة إلى قرار يلتزم به لوقف الاستيطان من اجل استئناف المفاوضات المباشرة وان يلتزم بمفاوضات مباشرة حول كافة قضايا الوضع النهائي وهي الحدود والأمن والقدس واللاجئين والاستيطان والأسرى مشيرا إلى أن الفلسطينيين سيسعون إلى بدء مفاوضات مباشرة في حال قيام نتانياهو بذلك.

باراك: فرصة جيدة لمحادثات سلام مباشرة

من ناحيته، توقع وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك أن تنطلق محادثات سلام مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين في غضون بضعة أسابيع.

واجتمع باراك اليوم الأربعاء مع أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي جون ماكين، جو ليبرمان، وليندسي غراهام، وأبلغهم أنه تحدث مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بعد لقائه مع الرئيس أوباما.

وأعرب باراك عن انطباعاته بوجود فرصة جيدة، لقرب انطلاق المحادثات المباشرة مع الفلسطينيين بشأن جميع المسائل المدرجة على جدول الأعمال.

وعبر باراك عن أمله في أن تتكشف خلال الأيام القادمة مسألة إحراز تقدم على هذا الصعيد.

XS
SM
MD
LG