Accessibility links

logo-print

دراسة: الركود الاقتصادي الأخير كان له تأثير إيجابي غير مقصود على صحة المواطنين الأميركيين


أجرى موقع CareerBuilder الإلكتروني المعني بالتوظيف والوظائف دراسة أشارت إلى أن الركود الاقتصادي الذي شهدته الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة أدى إلى حدوث تغييرات كان لها تأثير إيجابي غير مقصود على صحة المواطنين الأميركيين.

وتقول جنيفر غراس مديرة اتصالات الشركات في ذلك الموقع إن التغييرات الإيجابية شملت تناول الأطعمة الصحية وتقليل التدخين أو الإقلاع عنه نهائيا وأضافت:

"لقد أدهشني أن عددا كبيرا من الناس غيروا العادات التي كانوا يتبعونها في أماكن عملهم".

وتقول غراس إن تلك التغييرات لم تـُقتصَر على فئات معينة من الموظفين:

"لاحظنا أنه لم يكن هناك فرق بين فئات الموظفين المختلفة من حيث رغبتهم في أخذ وجبات غدائهم من منازلهم وأكل الأطعمة الصحية والإقلاع عن التدخين".

ورأت غراس أن الأزمة الاقتصادية لم تكن السبب الوحيد في القرارات التي اتخذت بالتخلي عن العادات السيئة، وقالت:

"أعتقد أن بعض الناس بدأوا يعيدون النظر في خياراتهم، كما أن برامج التوعية التي تقدمها بعض الشركات أثرت على قرارات الناس بذلك الصدد".

وأضافت أنه كان لمحطات التلفزيون والإذاعة والمطبوعات الصحافية دور في تشجيع الناس على السلوك الصحي.

XS
SM
MD
LG