Accessibility links

إيران تستعد لإطلاق قمر صناعي جديد بواسطة صاروخ محلي الصنع


أعلنت إيران عن قرب إطلاق قمرها الصناعي الجديد دون أن تذكر أهداف وغايات هذا القمر، حيث أعلن رضا تقي بور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الإيراني الأربعاء، أن بلاده ستطلق إلى الفضاء قمراً صناعياً جديداً باسم "رصد 1"، بواسطة صاروخ محلي الصنع.

وأشار تقي بور، في تصريح لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، إلى وجود عدة أقمار صناعية محلية سيتم إطلاقها إلى الفضاء هذا العام.

وأوضح تقي بور، في تصريح لوكالة مهر الإيرانية للأنباء قائلاً: " نتوقع في ضوء اكتمال الأعمال ذات الصلة، أن يتم إطلاق القمر الصناعي "رصد 1 إلى الفضاء في احتفالات أسبوع الحكومة"، والتي تصادف نهاية شهر أغسطس/ آب المقبل.

وكانت إيران قد أطلقت قبل أكثر من عام قمرها الصناعي الأول "أوميد"، وتعني باللغة الفارسية "الأمل" ، في حدث وصفه الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد بأنه "مصدر فخر واعتزاز".

وعبرت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" آنذاك عن قلقها من عملية إطلاق إيران لقمرها الصناعي، وقالت إنها تشعر بـ"قلق عميق"، لهذا الواقع، باعتبار أن ذلك قد يؤدي إلى تطوير نظام صواريخ بعيد المدى.

وفي وقت سابق أعلنت طهران إطلاق أول قمر صناعي من صنع محلي، وذلك على متن الصاروخ "سفير 2" الذي يعمل بمرحلتين، مما يعني أن هذا النوع من الصواريخ يتمتع بالقدرة على حمل رؤوس حربية لمدى بعيد.

وفي ديسمبر/كانون الأول عام 2009، شرعت إيران بخطط لإطلاق قمر صناعي جديد، وفقاً لما أعلنه وزير دفاعها، العميد أحمد وحيدي، مشيراً إلى أن القمر يحمل اسم "طلوع".

ومن المتوقع أن يكون القمر الصناعي الجديد مخصصاً للاستخدامات التجارية أو لغايات الأرصاد الجوية، ذلك أن طهران لم تعلن أبداً عن نيتها إطلاق قمر صناعي لغايات عسكرية.
XS
SM
MD
LG