Accessibility links

محلل سياسي: أية محاولة من جانب الخرطوم للاحتفاظ بمنطقة أبيي بالقوة لن تكون في مصلحتها


مع اقتراب موعد الاستفتاء الذي سيحدد مصير جنوب السودان في يناير/ كانون ثاني المقبل، اشتدت حدة النزاع في منطقة أبيي الغنية بالنفط التي يتنازعها شمال السودان وجنوبه.

ورغم الأهمية الاقتصادية لتلك المنطقة، إلا أن أية محاولة للاحتفاظ بها بالقوة من جانب الحكومة السودانية لن تكون في مصلحتها كما يقول جاك كالبكيان خبير شؤون السودان في جامعة الأخوين المغربية، وأضاف:

"لقد أصبح الانفصال حقيقة لا مفر منها الآن. وعندما يحدث ذلك، فمن مصلحة الشمال التخلص من أبيي. وإذا لم يحدث ذلك، فإن تلك المناطق ستكون أماكن يستطيع الجنوبيون فيها تأجيج نيران التمرد والانتقام لأية عمليات تمولها الخرطوم لزعزعة الاستقرار في بلادهم. ولكن للأسف يبدو أن الشمال لا يرى الأمور على هذا النحو، والنفط الموجود في تلك المنطقة لن يستحق الثمن الذي سيدفعه شمال السودان لإخضاع تلك المناطق".

وكانت صحيفة Sudan Tribune الصادرة بالإنكليزية قد قالت إن مسلحين من قبيلة المِسيرية العربية اشتبكوا مع الشرطة المحلية في أبيي الإثنين، وقتلوا اثنين من أفراد الشرطة وأصابوا أربعة آخرين بجراح.
XS
SM
MD
LG