Accessibility links

المالكي في بيروت لتقديم التعازي بفضل الله ولقاء كبار المسؤولين اللبنانيين


توجه رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي اليوم الخميس إلى بيروت للقاء كبار المسؤولين هناك وتقديم التعازي بوفاة المرجع الشيعي محمد حسين فضل الله الذي وافته المنية يوم الأحد الماضي.

وأوضحت مصادر رسمية عراقية أن المالكي سيلتقي خلال أول زيارة له للبنان كرئيس للوزراء برئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الوزراء سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري بالإضافة إلى عدد من النواب.

وتأتي زيارة المالكي في وقت سقط فيه نحو 70 قتيلا و400 جريح في سلسلة تفجيرات في بغداد استهدفت الزوار الشيعة أثناء إحياء إحدى المناسبات الشيعية في البلاد.

يذكر أن قيادة حزب الدعوة الحاكم في العراق من أتباع المرجع فضل الله كما أن الحزب أقام ثلاثة مجالس للعزاء في ثلاث محافظات لتلقي التعازي في وفاة فضل الله فيما أعلن التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر الحداد ثلاثة أيام وتقبل التعازي في مكاتبه.

وكان فضل الله قد توفي يوم الأحد الماضي عن 75 عاما في أحد مستشفيات بيروت بعد إصابته بنزيف داخلي يوم الجمعة المنقضي، وهو من مواليد مدينة النجف العراقية وتلميذ حوزتها وأستاذها في خمسينيات القرن الماضي قبل توجهه إلى لبنان عام 1966 والبقاء فيها.

وكان فضل الله مدرجا على لائحة "الإرهابيين الدوليين" التي أعدتها الولايات المتحدة عام 1995، كما اتهمته وسائل الإعلام الأميركية في ثمانينات القرن الماضي بالوقوف وراء خطف رهائن أميركيين في لبنان من قبل مجموعات متطرفة مرتبطة بإيران إلا أن تقارير أخرى كانت تبرزه بمظهر الوسيط في الأزمة.

XS
SM
MD
LG