Accessibility links

الإنسان الأول استوطن في شمال أوروبا قبل 800 ألف عام


أظهرت أدوات مصنوعة من الصوان عثر عليها في قرية بريطانية أن الإنسان القديم استوطن في شمال أوروبا قبل 800 ألف سنة، وهو تاريخ يسبق بمئة ألف الأعتقاد الذي كان سائدا من قبل، الأمر الذي قد يدفع العلماء إلى إعادة تقييم قدرات الإنسان الأول.

وبحسب دراسة نشرتها دورية Nature ، فقد اكتشف خلال عملية تنقيب في قرية هابيسبورو الساحلية بشرق بريطانيا، أكثر من 70 أداة من الصوان يرجح أنها كانت تستخدم في قطع الأخشاب أو اللحوم وتقدم أول سجل لإقامة الإنسان عند أطراف الغابات الشمالية الأكثر برودة في اوراسيا.

وقال كريس سترينغر المتخصص في أصول الإنسان في متحف التاريخ الطبيعي في لندن في مؤتمر صحافي حول الدراسة الجديدة: "هذه الاكتشافات هي أقدم دليل على وجود البشر في بريطانيا حيث يسبق الاكتشافات السابقة بمئة ألف عام على الأقل".

وأكد أن لهذه الدراسة إثرا كبيرا على فهم سلوك الإنسان الأول وطرق تكيفه وبقائه، وكذلك كيف ومتى استعمر إسلافنا الأولون أوروبا بعد مغادرتهم الأولى لإفريقيا.

وتعزز الدراسة نتائج أبحاث أخرى كانت قد نشرت عام 2005 أشارت إلى أن البشر نجحوا في الوصول إلى بريطانيا قبل نحو 700 ألف عام عندما كان المناخ دافئا بدرجة تكفي لمقارنته بمناخ البحر المتوسط حاليا.

وكان يعتقد حتى ذلك الحين أن البشر لم يستوطنوا إلا في المناطق الواقعة جنوبي الألب والبرانس في أوروبا.

ورجح سترينغر أن يقود الاكتشاف العلماء إلى إعادة النظر في قدرات الإنسان الأول حيث أظهرت خلافا للتفكير العلمي السابق انه كان قادرا على الانتقال إلى الأجزاء الأكثر برودة في شمال أوروبا والعيش فيها.

ويعتقد الباحثون أن البشر عدلوا أسلوب حياتهم ليلائم الظروف المعيشية القاسية حيث تقل النباتات والحيوانات التي يمكن أكلها فضلا عن البرد القاسي في فصل الشتاء.

XS
SM
MD
LG